• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

تزامناً مع اليوم العالمي للمسنين

«التنمية الأسرية» تطلق «بركة الدار» للرعاية الاجتماعية المنزلية لكبار السن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت مؤسسة التنمية الأسرية دورة جديدة من برنامج «بركة الدار» الذي سينفذ خلال شهر أكتوبر في جميع مراكز المؤسسة في إمارة أبوظبي، ويستهدف البرنامج كبار السن من الجنسين، والمقبلين على الشيخوخة، وجلساء المسنين، وتفعيل برنامج رياضي.

كما سيتم تفعيل مجلس الأسرة الاجتماعي الكائن في مجلس الزّعاب في مدينة أبوظبي، اعتباراً من 19 أكتوبر الجاري، وذلك لدعم جهود الحكومة الاتحادية في تطبيق الاستراتيجية الوطنية للمسنين 2013 – 2017، وتوجهات رؤى وسياسات وخطط حكومة أبوظبي المستقبلية في هذا المجال، ورفع الوعي المؤسسي والمجتمعي بأهمية استثمار طاقات المسنين، وبما يعود بالفائدة على الإمارة اجتماعياً واقتصادياً.

وأطلقت المؤسسة أيضاً مجموعة رسائل توعوية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وفي قاعدة بيانات المؤسسة في الموقع الإلكتروني، تأكيداً على ضرورة إيلاء المسنين المكانة التي يستحقون، وبما يضمن حقوقهم في المجتمع، وتعزيز آليات اندماجهم في الحياة الاجتماعية، واستثمار أوقات فراغهم، ورفع روحهم المعنوية، وإكساب الجلساء كذلك مهارات التعامل مع تلك الفئة.

وإلى جانب برنامج بركة الدار الذي سينظم خلال شهر أكتوبر، تستمر المؤسسة في تقديم «خدمة الرعاية الاجتماعية المنزلية لكبار السن» على مدار العام في جميع مراكز المؤسسة في إمارة أبوظبي، وتعتبر هذه الخدمة وقائية وتنموية وعلاجية، وتعنى بتقديم خدمات الرعاية الاجتماعية المنزلية للمسنين وأسرهم، من قبل فريق عمل مختص يقوم بزيارتهم، ويحدد احتياجاتهم الاجتماعية والصحية والنفسية، ويتأكد من ظروفهم المعيشية، مع التعرّف على متطلبات الأمن والسلامة وخدمات البيئة التمكينية التي تسهم في تحسين نوعية حياتهم، ورفع كفاءة الاستجابة لمتطلبات رعايتهم وحمايتهم، وكذلك خدمات التثقيف والتوعية التي تشمل تثقيف كبار السن بمتطلبات هذه المرحلة، وتدريب الجلساء على العناية بهم بطريقة سليمة.

كما تقدم خدمة الرعاية الاجتماعية المنزلية لكبار السن تدريباً للمسنين على الأجهزة والأدوات الضرورية التي يستخدمونها في المنزل، وتعمل كذلك على تقييم المرافق المخصصة لهم، والتأكد من توافر متطلبات الأمن والسلامة والنظافة والصيانة، بالإضافة إلى التأكد من التغذية الصحية، وتوفير كافة الخدمات اللازمة، للحد من عوامل الخطورة البيئية والغذائية على المسنين، وتوفر الخدمة استشارات اجتماعية ونفسية وصحية لازمة للمسنين وأسرهم، وفق الآليات التي تتناسب واحتياجاتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض