• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أفضل أوقات نزول المطر في الجزيرة العربية

الجروان: أجواء باردة مع بدء «الوسم» الأحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أكتوبر 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

يبدأ موسم «الوسم» في الجزيرة العربية، فجر يوم الأحد المقبل من الجهة الشرقية قبل طلوع الشمس، حيث يطلق عليه العرب «منزلة العواء» أو «عواء البرد»؛ لأنه يأتي بالبرد مع طلوعها، بحسب إبراهيم الجروان الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية المشرف العام على القبة السماوية بالشارقة، مساعد مدير مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك.

وأوضح الجروان أن موسم «الوسم أو الوسمي» يعتبر أفضل أوقات نزول المطر عند أهل الجزيرة العربية، وهو ليس بمنزلة أو نجم في السماء، وإنما هو مصطلح لموسم أو فترة مميزة من الزمان، يضم أربع منازل قمرية كل منزلة 13 يوماً، وهي «العواء» ودخوله في 16 أكتوبر، ويليه «السماك» ويبدأ في 29 أكتوبر، ثم «الغفر» ويكون في 11 نوفمبر، وأخيراً «الزبانا» ودخولها في 24 نوفمبر، وينتهي الوسم في 6 ديسمبر مع طلوع منزلة «إكليل العقرب»، وتبلغ عدد أيامه 52 يوماً، ويعده البعض 60 يوماً، بحيث ينتهي منتصف ديسمبر. وأضاف أن «الوسم» سمي بذلك لأنه يسم الأرض بالنبات، ومعنى الوسم هو الكي أو أثر الكي، وسميت هذه الأيام بالوسم؛ لأن أمطارها «بإذن الله تعالى»، تسم الأرض بالخضرة والكلاء ومطره محمود ونافع للأرض، كما أن مطره مفيد لتنبت الأرض بجميع الأعشاب البرية، حيث إن هذه النباتات تأخذ دورة حياتها كاملة خلال الأجواء المثالية لنموها، غير تلك التي تنبت في بداية موسم الحر ثم تحرقها الحرارة. وتابع أنه خلال الموسم يظهر، فطر الكمأة «الفقع»، وهو فطر ينمو في أجواء خاصة خلال موسم الربيع يشبه البطاطس إلى حد كبير، وفي هذا الموسم يبدأ عبور الطيور المهاجرة، وتبدأ هجرة طيور مثل الحبارى والكروان. وحذر الجروان من نشاط الأمراض الموسمية المرتبطة بتغير الجو، كالانفلونزا، مع بداية الموسم بسبب التفاوت الكبير بين درجات حرارة النهار الدافئ والليل الذي قد تلتمس فيه البرودة، لافتاً إلى أنه وعند دخول الوسم تواصل الشمس انحدارها إلى الجنوب، وتبدأ الأجواء بالتحسن وتنخفض درجة الحرارة ويبرد الليل. وقال إن درجات الحرارة تعتدل، بحيث لا تتجاوز العظمى 35 درجة والصغرى تهبط إلى ما دون 20 درجة، كما تعتبر أمطار الوسم أكثر نفعاً للأرض، حيث تقل نسبة التبخر، ويعود ذلك على المخزون الجوفي للمياه، كما تظل الرطوبة مرتفعة، ويكثر تكون الضباب، خاصة مع الصباح الباكر، وتشكل قطرات الندى على الأسطح الباردة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض