• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قطر عموته يسعى للاحتفاظ باللقب ولموشي يبحث عن الإنجاز الأول

الجيش والسد.. مواجهة الثأر على الكأس اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 مايو 2015

أحمد سليم (الدوحة)

يشهد ستاد جاسم بن حمد مساء اليوم موقعة مثيرة تجمع السد والجيش، في مسك ختام الموسم الكروي على كأس الأمير لكرة القدم، ويسعى السد لتحقيق الفوز من أجل الحفاظ على لقبه الذي حققه الموسم الماضي، ورفع رصيده من البطولات إلى 15 بطولة، وفي المقابل يبحث الجيش عن إنجازه الأول في تاريخه منذ صعوده لدوري النجوم.

وقد يستغل الجيش الإرهاق الكبير لفريق السد الذي خسر أمام لخويا في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا خلال 4 أيام، كما أنه منشغل بمواجهة الإياب بعد يومين، إذ تعد المباراة استمراراً للصراع بين الفريقين في الموسم الحالي، بعد تفوق السد بالفوز في مباراتي الدوري، وفوز الجيش على السد في نصف نهائي كأس قطر.

وتعد مواجهة اليوم هي الأولى بين الفريقين في النهائي، وهي المرة الأولى أيضا التي يتأهل فيها الجيش إلى النهائي، وتبدو ظروف الفريقين متشابهة من حيث رغبتهما في إنقاذ موسمهما بعد الإخفاق في بطولتي الدوري وكأس قطر، وهو ما يزيد من حدة الإثارة في النهائي، لرغبة كل فريق في حصد الكأس الغالية وإنقاذ موسمه. وتبدو صفوف الفريقين مكتملة، وتعطي عودة خلفان إبراهيم إلى صفوف السد إضافة قوية لفريقه للحفاظ على لقبه، كما يعتمد السد على مجموعة كبيرة من اللاعبين أصحاب الخبرة، والقادرين على صنع الفارق، مثل الجزائري نذير بلحاج، والبرازيليين موريكي وجرافيتي، والكوري سولي لي، وعبد الكريم حسن وحسن الهيدوس.

وفي المقابل، يفتقد الجيش حارسه الأساسي سعود الخاطر للإصابة، فيما يضم الفريق لاعبين قادرين على مواجهة قوة السد، مثل وسام رزق واندرسون، ورومارينهو، ولوكاس منديز، وماجد محمد ومحمد عبدالله.

وأكد المغربي حسين عموته مدرب السد أن فريقه جاهز للمحافظة على اللقب على الرغم من قوة فريق الجيش الذي يملك خبرة، ولاعبوه متمرسون ومحترفون جيدون، ولكن ربما تكون بعض الجزئيات هي من تحسم البطولة. وقال: خضنا استعداداتنا من دون راحة بعد الخسارة أمام لخويا في الآسيوية، لا نخشى الإرهاق والإخفاق سيكون دافعا إيجابيا، لدينا القدرة على تخطي خسارتنا أمام لخويا. من ناحيته، قال الفرنسي صبري لموشي مدرب الجيش: «نحن أمام فرصة كبيرة لتحقيق إنجاز كبير، فريقي جاهز والكرة في ملعب اللاعبين. وحول ما إذا كان السد يتأثر بالآسيوية، قال لموشي: «لا أعتقد أن ذلك يؤثر، والأمر يختلف في مناسبتين مختلفتين، ولكن المباراة النهائية مغايرة والملعب سيكون مملوءاً عن آخره، نحن لم نلعب في ملعبنا، وهو امتياز للسد، لكن الأمر يختلف من مباراة إلى أخرى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا