• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

صنعاء تؤكد مصرع 500 متشدد في الجنوب منذ أبريل وهادي يحذر من «إشعال الحرائق» في الشمال

مقتل 16 جندياً يمنياً بهجومين لـ «القاعدة» و «الحوثيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

عقيل الحلالي (صنعاء)

قتل 14 جنديا ومدني أمس في هجوم شنه مسلحون مفترضون من تنظيم «القاعدة» على حاجز للجيش والأمن في محافظة شبوة جنوب اليمن، حيث قتلت السلطات 500 من عناصر التنظيم وأسرت 39 آخرين في حملة عسكرية كبيرة انطلقت أواخر أبريل الماضي، بينما لقي ثلاثة إرهابيين مزعومين مصرعهم، في غارة جوية على محافظة مأرب (شرق)، كما قتل جنديان وأصيب 8 آخرون بكمين مسلح شنه متمردون حوثيون في بلدة شمال العاصمة صنعاء.

وهاجم مسلحون من تنظيم «القاعدة» في وقت مبكر أمس حاجزا للجيش والأمن غرب بلدة «بيحان»، شمال غرب محافظة شبوة التي تعد بعض مناطقها معقلا رئيسيا للجماعات المتطرفة. وذكر مصدر محلي في بيحان»، لـ»الاتحاد» إن مسلحين كانوا على متن سيارتين «هايلوكس» هاجموا برشاشات وقنابل يدوية أفراد نقطة تفتيش عسكرية وأمنية مرابطة غرب البلدة، موضحا أن الهجوم أسفر عن مقتل 14 جنديا ومدني.

ولاحقا، أعلنت وزارة الداخلية اليمنية مقتل 8 جنود و6 من رجال اللجان الشعبية، في «هجوم إرهابي على نقطة عسكرية في بيحان». وأشار إلى أن المهاجمين انسحبوا من نقطة التفتيش بعد أن استولوا على أسلحة وأحرقوا سيارتين عسكريتين، لافتا إلى وقوع إصابات في صفوف المهاجمين الذين يعتقد أنهم أعضاء في «تنظيم القاعدة في جزيرة العرب»، الذي ينشط في جنوب اليمن.

ويأتي الهجوم غداة مصرع ثلاثة أشخاص مفترضين من تنظيم «القاعدة» في غارة جوية شنتها طائرة من دون طيار على سيارة في محافظة مأرب شرق اليمن.

وقالت مصادر قبلية في مأرب إن طائرة أميركية من دون طيار شنت ليل الأربعاء الخميس، غارة على سيارة أثناء مرورها في منطقة صحراوية بمديرية «وادي عبيدة» وسط مأرب، ولم تتضح بعد هوية القتلى. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا