• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

لجنة تحقيق دولية تؤكد تدهور صحة 75 أسيراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

أكدت لجنة تابعة للأمم المتحدة مختصة بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الشعب الفلسطيني، تدهور الأوضاع الصحية لأكثر من 75 معتقلاً فلسطينياً يضربون عن الطعام احتجاجا على استخدام إسرائيل للاعتقال الإداري بحقهم. وأعربت اللجنة في بيان أصدرته أمس بعد انتهاء زيارة قام بها أعضاؤها إلى القاهرة وعمان عن قلقها الشديد إزاء هذا الوضع، خاصة بعد أن وصل إجمالي عدد المعتقلين المضربين عن الطعام إلى 290 معتقلاً متوقعة انضمام آخرين في الأسابيع المقبلة.

وطالبت إسرائيل بالاستجابة لمطالب المضربين عن الطعام، ووضع حد لممارسة الاعتقال الإداري التعسفي للفلسطينيين، مشيرة إلى أن المعتقلين الفلسطينيين يعانون اعتقالا تعسفيا وغير قادرين على الدفاع عن أنفسهم. وذكرت اللجنة أن القانون الدولي يسمح في حالات استثنائية فقط بالاعتقال الإداري ولفتت إلى أن إسرائيل تعتقل أعداداً كبيرة من الفلسطينيين دون أبداء أسباب الاعتقال صراحة، إضافة إلى أن أوامر الاعتقال الإداري تكون لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد ولعدد غير محدد من المرات.

.وأعربت عن مخاوفها الكبيرة تجاه التقارير التي تفيد بأن الحكومة الإسرائيلية تدفع باتجاه التصويت المبكر في الكنيست على قانون لإطعام المضربين عن الطعام بالقوة..وحذرت اللجنة من أن الإطعام القسري يخالف مبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان وينتهك حقوق المعتقلين. وقالت إن المخاوف بشأن صحة الأسرى الفلسطينيين أصبحت تمتد على نطاق واسع، خاصة وأن إسرائيل تعتقل أكثر من خمسة آلاف فلسطيني في سجونها.

وحثت اللجنة الدولية السلطات الإسرائيلية في بيانها على السماح لجميع المعتقلين الفلسطينيين لاسيما النساء والأطفال بأن يعرضوا بشكل دوري على الأطباء لتجنب فقدان مزيد من الأرواح، بعد أن أدى الإهمال إلى حدوث وفيات بين المسجونين . (جنيف - وام)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا