• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مرض الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

ليس للإرهاب تبرير أو أسباب .. فالإرهاب هو الإرهاب والإرهابي ليس ابن ظروفه ولا ضحية مجتمع كما يزعمون .. ولا هو خارج من بيئة فقيرة وعشوائية كما يدعون .. وكلما حاولنا ربط الإرهاب بأسباب ومبررات فشلنا. فهناك إرهابيون تربوا في بيئات ثرية وأسر غنية وعاشوا في بحبوحة .. وهناك إرهابيون تلقوا تعليمهم في الغرب حتى لا نعلق الإرهاب على شماعة النظام التعليمي العربي الفاشل كما يزعمون.. هناك أخوان شقيقان من بيئة واحدة وتخرجا في نظام تعليمي واحد لكن أحدهما إرهابي والآخر متزن ومعتدل .. معنى ذلك أن الإرهاب مرض وليس شرطاً أن يصاب به الجميع الذين أكلوا من الطعام نفسه وشربوا من نفس الماء .. هناك من يصاب بالمرض وهناك من لا يصاب به.. والمسألة متعلقة بالتركيبة النفسية لكل شخص على حدة .. ومتعلقة أيضاً بالصمة العقلية التي لا تتساوى أبداً عند الناس مثل بصمة الأنامل .. النص واحد ولكن هناك من يفهمه طبقاً لنفسيته المعقدة وعقله المريض.. وهناك من يفهمه بنفسيته السوية وعقله المتزن .. والذي يصاب بمرض الإرهاب لا يجدي معه العلاج ولابد من البتر والاستئصال .. فلا حوار مع الأغبياء ولا جدوى من ذوي النفوس الخربة والعقول المعوقة.

فاطمة حسن - الشارقة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا