• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

جارسيا التقى في مسقط مسؤولين قطريين لاستكمال التحقيقات

بلاتيني: إثبات الفساد يقودنا لإعادة التصويت على ملف مونديال 2022

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

في تطور جديد يتعلق بملف مونديال قطر 2022، أكد ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن إعادة التصويت على الملف سوف يكون أمراً حتمياً في حال أثبتت التحقيقات وجود وقائع فساد تتعلق بالتصويت لمصحلة قطر، ويمكن القول إن تصريح بلاتيني يشكل صدمة للمعسكر الذي كان يترقب انتهاء طوفان التشكيك في أحقية قطر باستضافة المونديال وهدوء العاصفة بعد حين، ولكن بلاتيني الذي أكد في تصريحات سابقة بشجاعة يحسد عليها أنه منح صوته لقطر «الوحيد الذي أعلن بشكل رسمي أنه صوت لقطر» كان محسوباً على الملف القطري، ويعد أحد الداعمين له، فقد أشار في تصريحات سابقة إلى أن الشرق الأوسط يستحق إقامة المونديال في إحدى دوله. صحيفة «ليكيب» الفرنسية نقلت عن بلاتيني تأكيداته أن إعادة التصويت سوف تصبح إجراءً منطقياً في حال أكدت التحقيقات وجود فساد وإجراءات لا تتصف بالشرعية في عملية التصويت، وتابع نجم منتخب فرنسا السابق ورئيس «اليويفا» الحالي: «إذا تم إثبات وجود فساد، فسوف يعاد التصويت على الملف مع توقيع عقوبات في هذه الحالة، لا أشعر بالندم لأنني منحت صوتي لقطر، أعتقد أن اختبار قطر لاستضافة المونديال كان خياراً صحيحاً لكرة القدم والفيفا، وكانت قناعتي بأننا على الطريق الصحيح».

وكان بلاتيني قد أكد أن هناك بعض الشخصيات والمؤسسات التي هاجمته على مدار عام كامل، في محاولة لإثارة الشكوك حوله، ولكن كل ذلك محض كذب وافتراء، على حد قول بلاتيني، في إشارة إلى أن ما تردد عن تصويته لقطر حدث بإيعاز من الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، وبترتيب مسبق مع قطر لم يكن تصرفاً خاطئاً، بل إنه أعلن بصورة واضحة وشفافة عن منح صوته للملف القطري، في حين لا أحد يعلم حتى الآن أين ذهب صوت جوزيف بلاتر رئيس الفيفا.

وتأتي تصريحات النجم الفرنسي في إطار الحرب الساخنة مع بلاتر، حيث يعتزم كل منهما الترشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم، وأعلن بلاتر رغبته في البقاء لفترة جديدة على مقعد رئاسة الكيان الكروي الأكبر والأهم في العالم، في حين قال بلاتيني إنه سوف يحسم أمره من الترشح لرئاسة الفيفا عقب نهاية مونديال البرازيل، ووفقاً لتقارير الصحف العالمية، فإن هناك رابطا بين ملف قطر 2022 وصراع بلاتر مع بلاتيني.

من ناحيتها، أكدت «فرانس برس» من مصدر موثوق بأن رئيس لجنة التحقيق التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» التقى في أحد فنادق العاصمة العمانية مسقط الفخمة بمسؤولين في اللجنة المنظمة لكأس العالم 2022 في قطر في إطار التحقيقات التي يجريها بشأن مزاعم رشوة. وقال المصدر «يتواجد 4 مسؤولين من اللجنة المنظمة في مسقط حالياً بينهم مسؤول من الطراز الرفيع»، وتابع: «التقى الأميركي مايكل جارسيا رئيس لجنة التحقيق بهم أمس، وسوف يتابع التحقيقات معهم في إطار التحقيقات بشأن مزاعم رشوة»، ويأتي لقاء جارسيا بالمسؤولين القطريين بعد 3 أيام من الاتهامات الجديدة التي وجهتها صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية التي تؤكد أنها تتوفر على الملايين من رسائل البريد الإلكتروني ووثائق أخرى متعلقة بدفعات مزعومة من القطري محمد بن همام الذي كان وقتها عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي الفيفا قبل أن يتم إيقافه مدى الحياة عام 2012، وذلك لدعم ملف الترشيح القطري لمونديال 2022.

وفي إطار متصل، أكد المسؤولون عن التحقيق الذي يقوم به الاتحاد الدولي لكرة القدم بخصوص الجدل المثير حول استضافة مونديالي 2018 في روسيا و2022 في قطر سينتهي في الـ 9 من يونيو.

وقال رئيس غرفة التحقيق في لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد الدولي مايكل جارسيا ونائبه كورنيل بوربلي: «نتوقع إنهاء مرحلة تحقيقنا قبل 9 يونيو 2014 وعرض التقرير على غرفة التحكيم التابعة للفيفا بعد نحو 6 أسابيع من ذلك، أي بعد المباراة النهائية لمونديال البرازيل المقررة في 13 يوليو المقبل».

وأوضح جارسيا، المدعى العام الأميركي سابقاً، حقيقة الموقف، قائلاً: «عرض التقرير يأتي بعد أشهر من الحوارات مع الشهود والبحث عن الدليل، وختم جارسيا قائلاً: «هذا التقرير سوف يتضمن جميع الأدلة المرتبطة بعملية منح الاستضافة بما فيها الأدلة التي تم جمعها في التحقيقات السابقة». (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا