• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«زي ويف» تقنية جديدة للبيوت الذكية في أسواق الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

كشفت شركة «الأيوبي للتقنيات»، التي تتخذ من دبي مقراً لها، وتقدم خدماتها لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن تقنية "زي ويف" التي تتيح لمستخدميها الحصول على بيوت ذكية، تتفاعل معهم تلقائياً، مع إمكانية التحكم بمنازلهم عن بعد. وقالت الشركة في بيان صحفي أمس: "يأتي ذلك تماشياً مع توجهات الإمارات في السعي للوصول لأعلى درجات الراحة والرفاهية للسكان من حيث طبيعة المباني والمرافق العامة، والأخذ بعين الاعتبار المحافظة على البيئة، والتقليل من البصمة البيئية، والحماية من التلوث، والعمل على إنشاء مبانٍ خضراء صديقة للبيئة". وشهدت دبي مؤخراً المؤتمر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط تحت عنوان "الأفكار أصبحت واقعاً.. تقنية (زي ويف) في عصر إنترنت الأشياء"، وتناول الحدث، تقنيات البيوت الذكية و"إنترنت الأشياء"، بحضور نخبه من اتحاد "زي ويف"، وعدد من المطورين العقاريين والاستشاريين والمقاولين، والعاملين في القطاع. كما استعرض الحدث التقنيات الحديثة المستخدمة في البيوت الذكية وكيفية استخدام هذه التكنولوجيا الحديثة في تطوير البيوت الجديدة والبيوت التي لم يتم إدخال عناصر التكنولوجيا الحديثة لها من قبل. وقال المهندس مهند محمد، مدير عام مجموعة الأيوبي للتقنيات: "إن الموجة الثالثة في عالم الإنترنت، ستفوق الثورة الصناعية، وأن حجم الأعمال المرتقبة في السنوات القليلة المقبلة يقدر بمليارات الدولارات». واستشهد بالعديد من الأمثلة عن الاستخدامات اليومية التي ستربط البشر جميعاً، بحيث يصبح الإنسان والأشياء المحيطة به كلها متصلة بشبكة الإنترنت، وتستطيع الأشياء المحيطة بالإنسان التفاعل والتعامل معه من دون أي تدخل بشري، مثل أن تقوم السيارة بنفسها عند اقترابنا من المكان المراد بإخبارنا بموقع أقرب موقف شاغر، ويعمل ذلك على توفير هذا الطاقة والبترول والازدحام المروري والوقت، كذلك يساعد في تقليل البصمة البيئية.

وأضاف: «إننا سنكون على تواصل مع مراكز العناية الصحية، وسيتم مراقبة المعطيات الحيوية لنا، وبمجرد الحاجة إلى مساعدة طبية سيصل الفريق الطبي تلقائياً إلى المكان في أقرب وقت من دون أن نستدعيه، وغير ذلك الكثير من الأشياء ستكون واقعية في حياتنا اليومية في المستقبل القريب. بدوره، "سي كيه" ممثل اتحاد شركات تقنية "زي ويف" في العالم قال: «إن تقينة "زي ويف" هي الخيار الأمثل للبيوت الذكية وعالم إنترنت الأشياء. ويكمن السر في أن هناك أكثر من 300 شركة عضو في الاتحاد، وكلها تصنع أجهزة متوافقة مع بعضها بعضاً، وتعمل بالتردد نفسه، مما يمكنها من تبادل ونقل المعلومات بكل يسر وسهولة».

ومن جانبه، تحدث "جون باسكال" عضو اتحاد "زي ويف" ومدير عام شركة فليكس العالمية عن مجال البيوت الذكية والخبرة العملية وقصص النجاح بتركيب آلاف البيوت والشقق والأبراج وتحويلها إلى بيوت ذكية»، موضحاً بخبرته الفائقة في هذا المجال والتعامل عن قرب مع المطورين العقاريين لتنفيذ هذه المشاريع في العالم أن التقنية تسمح بتحويل أي منزل إلى بيت ذكي، وهناك أكثر من 1300 منتج حول العالم من منتجات زي ويف، وبأن تقنية "زي ويف" في الولايات المتحدة تصل إلى أكثر من 50 مليون جهاز إنذار لمراقبة البيوت من خلال شبكة واحدة وتحت مراقبة مزود خدمة واحد، مما يعزز الثقة بالتقنية حول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا