• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

التزام الشركات بالإفصاح عن بياناتها يعكس تطوراً في شفافية الأسواق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي(الاتحاد)

يعكس التزام شركات المساهمة العامة بالإفصاح عن بياناتها الفصلية في المهلة المحددة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع، تطوراً كبيراً في قضايا الإفصاح والشفافية في أسواق الأسهم الإماراتية.

وقال المحلل المالي زياد الدباس في تقريره الأسبوعي لأداء الأسواق المالية، إن التزام الشركات المحلية المدرجة في الأسواق المالية، بمواعيد وجودة الإفصاح عن بياناتها المالية ضمن المهلة المحددة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع 45 يوماً، يعكس عده مؤشرات مهمة، الأول يتمثل في التعاون القائم والقوي بين إدارات الأسواق وهيئة الأوراق المالية والسلع من جانب والشركات المدرجة ومن جانب ثان، وذلك بعد أن بدأ الإفصاح عن البيانات المالية والمعلومات الجوهرية، يأخذ اهتماماً خاصاً سواء من المستثمرين أو من مساهمي الشركات.

وأضاف أن المؤشر الثاني في التزام الشركات بالإفصاح عن بياناتها، يتمثل في الاهتمام الأجنبي الكبير بموضوع الإفصاح ومواعيده، نتيجة اعتماده الكبير على المعلومات الدورية التي تنشرها الشركات في اتخاذ قرارته الاستثمارية، حيث أصبح الإفصاح من المتطلبات الرئيسية للاستثمار المؤسسي الأجنبي والمحلي على السواء، وذلك للاستثمار في أي سوق فضلاً عن أن مساهمي الشركات أصبحوا يتابعون أولا بأول إفصاح الشركات عن بياناتها المالية وخاصة القيادية منها، بهدف إعادة ترتيب محافظهم الاستثمارية وتابع الدباس:« اتخذ سوق دبي خطوة مهمة بتعليق التداول على أسهم ثلاث شركات مدرجه بنظام التداول المزدوج، وذلك بهدف حفظ حقوق المستثمرين في الأسواق المالية، حيث يفرض على الشركات التي تدرج أسهمها بنظام الإدراج المزدوج، التزامها بقوانين هيئة الأوراق المالية والسلع، وفي مقدمتها الإفصاح الدوري والفوري عن بياناتها المالية.

وعلق سوق دبي المالي تداول أسهم ثلاث شركات كويتية، هي المدينة للتمويل والاستثمار، والاستثمارات المالية الدولية» ايفا»، وهيتس تليكوم القابضة، وذلك لعدم التزامها بالإفصاح عن بيانات الربع الأول في المهلة المحددة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا