• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ثالث كولومبي يحلم بالمباراة السابعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

على غرار مواطنيه هيرنان داريو جوميز ولويس فيرناندو سواريز، لم يخفق المدرب الكولومبي رينالدو رويدا في المهمة الصعبة، وأصبح ثالث مدرب كولومبي يقود المنتخب الإكوادوري لكرة القدم إلى نهائيات كأس العالم.

ويشارك المنتخب الإكوادوري في نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة، لكنه يدين بالفضل في كل من هذه المشاركات إلى مدرب كولومبي، حيث قاد جوميز وسواريز الفريق للمونديال في نسختي 2002 و2006 وجاء الدور على رويدا ليقود الفريق إلى النهائيات في المونديال البرازيلي.

ولكن رويدا يحلم بما هو أكثر من هذا، حيث يتمنى هذه المرة أن يعبر بالفريق حتى النهاية، وأن يخوض مع الفريق سبع مباريات في المونديال البرازيلي، ما يعني رغبته في خوض النهائي أو على الأقل مباراة تحديد المركز الثالث.

وأعلن رويدا عن حلمه ببساطة، قائلاً «أتمنى خوض سبع مباريات في كأس العالم المقبلة، هذا ما أواصل قوله للاعبين»، وإذا اقترب رويدا حتى من تحقيق هذا الهدف بالوصول إلى دور الثمانية، سيكون حقق بهذا إنجازاً وحلماً هائلاً لهذا البلد الذي يبلغ تعداده 15 مليون نسمة.

ويخوض رويدا النهائيات للنسخة الثانية على التوالي، حيث سبق له قيادة منتخب هندوراس إلى النهائيات في 2010 ليكون إنجازاً رائعاً لهذا المنتخب المتواضع الذي لم يسجل أي هدف في المباريات الثلاث التي خاضها بمجموعته في الدور الأول بالمونديال الماضي.

ويشهد المونديال البرازيلي مواجهة ذات طابع خاص بين رويدا وفريقه السابق ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا