• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

منتخب فرنسا يحمل ضغوطاً متراكمة

«الديوك» تسعى لمحو فضيحة جنوب أفريقيا 2010

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

من الصعب إيجاد فريق سيشارك، في نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، محملاً بهذه الضغوط المتراكمة والأعباء الثقيلة، مثل المنتخب الفرنسي.

ويحتاج المنتخب الفرنسي (الديوك الزرقاء) إلى بذل جهد كبير في المونديال البرازيلي لمحو الذكريات السيئة التي ما زالت حاضرة في الأذهان عند مشاركته السابقة في المونديال، والفضيحة التي اتسمت بها هذه المشاركة سواء داخل أو خارج الملعب.

ولكن الفريق قد يفتقد في المونديال البرازيلي أحد أبرز العناصر التي كان يعلق عليها آمالاً عريضة إن لم يكن أهم هذه العناصر على الإطلاق، حيث تبدو مشاركة لاعبه فرانك ريبيري لاعب بايرن ميونيخ الألماني في مونديال البرازيل محفوفة بالمخاطر، نظراً للإصابة التي يعانيها اللاعب.

وضم ديدييه ديشان، المدير الفني للمنتخب الفرنسي، اللاعب ريبيري (31 عاماً) إلى القائمة النهائية للفريق بالمونديال البرازيلي على الرغم من الإصابة التي يعانيها، ولكن مشاركة اللاعب في المباريات ما زالت محل شك.

وخلال مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، واجه المنتخب الفرنسي العديد من المشكلات والأزمات، وشهدت مشاركة الفريق في البطولة ترحيل المهاجم نيكولا أنيلكا بقرار من الجهاز الفني للفريق بعد خلافاته الحادة مع المدرب ريمون دومينيك المدير الفني للفريق آنذاك.

وامتدت المشكلات لمقاطعة معظم اللاعبين تدريبات الفريق مما أثر سلباً وبشكل هائل على نتائج الديوك في البطولة، حيث أنهى الفريق منافسات الدور الأول في المركز الرابع الأخير في المجموعة برصيد نقطة واحدة، وهدف وحيد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا