• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في ختام فعاليات «مسابقة التغيير من أجل التأثير»

مشاركون: فرص كبيرة لنمو الاقتصاد الرقمي الإسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أكتوبر 2016

حسام عبدالنبي (دبي)

أكد مشاركون في ختام فعاليات مسابقة التغيير من أجل التأثير، والتي تم إطلاقها على هامش أعمال القمة، أن الاقتصاد الرقمي الإسلامي لديه القدرة على النمو بشكل أسرع من الاقتصاد الرقمي التقليدي، في ظل العدد الكبير من المسلمين الذين يعتبرون أصغر الشعوب سناً في العالم، مشيرين إلى أن الاقتصاد الرقمي يمثل نموذجاً اقتصادياً جديداً له تأثير حقيقي على المجتمعات، كما أنه يساهم أيضاً في تعزيز الابتكارات الاقتصادية.

وتم أمس الإعلان عن الفائز في مسابقة «الابتكار من أجل التأثير 2016»، حيث فازت شركة «ديفاين كونكت»، ومقرها الولايات المتحدة الأميركية، بالمسابقة التي تنظمها سلطة واحة دبي للسيليكون، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ومؤسسة «تومسون رويترز» بهدف توظيف الابتكار التكنولوجي لإيجاد حلول مبتكرة تلبي الاحتياجات المتزايدة التي تناسب أسلوب حياة المسلمين.

وتم تصميم مسابقة «الابتكار من أجل التأثير» بهدف دعم رواد الأعمال في مجال الاقتصاد الرقمي الإسلامي الناشئ من كل أنحاء العالم، وحصولهم على النصح والإرشاد والدعم، وتقييم مشاريعهم التجارية، ووصل خمسة متسابقين من مختلف أنحاء العالم إلى النهائي.

وقال الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، إن الاقتصاد الرقمي العالمي بات يحظى بأهمية متزايدة، باعتباره جزءاً من الحياة اليومية لأكثر من مليار ونصف المليار مسلم، حيث بلغت قيمة مساهمة المستهلكين المسلمين في الاقتصاد الرقمي خلال العام 2014 نحو 107 مليارات دولار، ما يمثل 5,8% من إجمالي حجم القطاع، متوقعاً ازدياد هذه القيمة بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 17% بحلول 2020.

وأكد الزرعوني، أن النمو الذي يشهده الاقتصاد الإسلامي واتساع النطاق الجغرافي والاقتصادي لتبني مبادئه، وكذا زيادة الطلب على منتجاته على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، يتطلب أن تواكب المناطق الحرة والمؤسسات ورواد الأعمال، على حد سواء، هذا التوجه لتلبية احتياجات سوق عالمي ضخم يحمل آفاقاً واسعةً للتطوير والتنمية.

وأضاف أن المناطق الحرة والمناطق الاقتصادية الخاصة، تقوم بدور كبير في تحقيق التنمية ودعم الاقتصاد على المستويين المحلي والدولي، حيث باتت هذه المناطق مساهماً رئيسياً في دفع عجلة التنمية والازدهار، مؤكداً أن سلطة واحة دبي للسيليكون ملتزمة بشكل مباشر في تحقيق استراتيجية دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي، وهي تمثل ركيزة تمكين أساسي للاقتصاد الإسلامي الرقمي والمحتوى العربي، لما توفره من بيئة حاضنة تجمع المؤسسات والشركات العاملة في هذا المجال.

وأشار إلى أنه من هذا المنطلق فقد عملت واحة دبي للسيليكون على تأسيس مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال «ديتك»، الذي يعد المركز الأضخم من نوعه في المنطقة، إذ يمتد على مساحة 4600 متر مربع، ويوفر بيئة عمل محفزة وفعالة تدعم أنشطة ريادة الأعمال لأصحاب المشاريع التكنولوجية القائمة والناشئة، ومن ضمنها الأنشطة المتعلقة بالاقتصاد الرقمي الإسلامي والمحتوى العربي، منوهاً أن واحة دبي للسيليكون تهدف إلى التحول إلى الوجهة المفضلة لتطوير وابتكار الحلول الإلكترونية الخاصة بالاقتصاد الإسلامي. ومن جهته، قال نديم نجار، مدير عام «تومسون رويترز» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن مجموعة الاقتصاد الرقمية تلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على بيئة مبتكرة وتنافسية متطورة في الاقتصادات الناشئة، ومسابقة الابتكار من أجل التأثير تنطلق من التزامنا في تعزيز روح ريادة الأعمال في مجال الاقتصاد الإسلامي الرقمي.

وأكد أن الاقتصاد الرقمي يمثل نموذجاً اقتصادياً جديداً له تأثير حقيقي على المجتمعات، كما أنه يساهم أيضاّ في تعزيز الابتكارات الاقتصادية، مشدداً على أن الاقتصاد الرقمي الإسلامي لديه القدرة على النمو بشكل أسرع من الاقتصاد الرقمي التقليدي، في ظل العدد الكبير من المسلمين الذين يعتبرون أصغر الشعوب سناً في العالم. وحظي الفائز في المسابقة «الابتكار من أجل التأثير 2016» بجائزة نقدية تبلغ قيمتها النقدية 20 ألف دولار، إضافة إلى مجموعة من خدمات حاضنة الأعمال قيمتها 10 آلاف دولار، بما فيها الحصول على مساحة مكتبية مجاناً لمدة عام في مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال «ديتك»، المجمع المملوك بالكامل من سلطة واحة دبي للسيليكون الذي يعد أكبر مركز لريادة الأعمال في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا