• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تنظيم الاتصالات لـ «الاتحاد»:

3 لاءات تحذيرية لمستخدمي شبكات «التواصل الاجتماعي» في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 مايو 2015

حاتم فاروق

حاتم فاروق (الاتحاد)

أطلقت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في الدولة، 3 لاءات تحذيرية لمستخدمي مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي تفادياً لاختراق الحسابات وسرقة المعلومات والبيانات الشخصية وانتهاك الخصوصية.

وتمثلت لاءات الهيئة لحماية الجمهور ومستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي في ردها على «الاتحاد»، بضرورة تجنب محادثة الغرباء عبر البريد الإلكتروني، أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي وعدم الرد على رسائلهم أو تغريداتهم، فضلاً عن عدم حفظ المعلومات الشخصية والسرية على أجهزة متصلة بالإنترنت، وحفظها بدلاً من ذلك في أجهزة غير متصلة بالإنترنت (كأجهزة الحفظ الخارجية) لتجنب حدوث الهجمات واختراق الأجهزة المتصلة، إلى جانب الحرص على حفظ الخصوصية أثناء استخدام شبكات التواصل الاجتماعي وتجنب عرض أي معلومات أو صور خاصة.

وطالبت الهيئة من جمهور المستخدمين، لشبكات التواصل الاجتماعي في الدولة، ضرورة عمل تحديثات على نظام التشغيل بشكل مستمر لحماية حساباتهم من عمليات الاختراق، إلى جانب الحرص على تحديث برنامج مكافح الفيروسات لشبكات التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها لاحظت في كثير من الأحيان عدم وجود إدراك تام من قبل المستخدمين للشروط الواجب الالتزام بها من قبل المستخدمين، قبل فتح الحسابات الجديدة على مواقع التواصل، الأمر الذي يوجب اطلاعهم بشكل تام على هذه التفاصيل، ليكونوا على إدراك بكيفية تجنب سرقة بياناتهم أو إساءة استخدامها.

ونشرت هيئة تنظيم الاتصالات مؤخراً ما يعرف بـ»الأوراق البيضاء»، بهدف توعية مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي في الدولة، من التهديدات التي تنتشر علي تلك المواقع خصوصاً فيما يتعلق بسرقة المعلومات الشخصية أو انتهاك قواعد الخصوصية والتشهير بما في ذلك تداول الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بالمستخدم، إلى جانب الالتزامات الواجب توافرها لدي المستخدم حتى لا يتعرض لتعطيل الحساب أو إنهائه أو حتي ملاحقته قضائياً.

وحول أهم الأهداف التوعية التي تسعي إليها ما يعرف بـ»الأوراق البيضاء»، قالت هيئة تنظيم الاتصالات في لـ»الاتحاد»: إن «الأوراق البيضاء» تسعى إلى تسليط الضوء على الشروط والأحكام الخاصة باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي الأكثر انتشاراً في دولة الإمارات العربية المتحدة بما فيها صفحات موقع «فيسبوك»، «تويتر»، «انستجرام»، «يوتيوب» «ياهو/فليكر»، «لينكد إن»، «جي.

مايل»، «آوت لووك»، «متجر آبل»، «بلاك بيري» و»كيك»، وتستهدف الأوراق اطلاع الجمهور على كيفية الاستفادة من هذه المنصات واستخدامها بطريقة آمنة وسليمة وتوعية المجتمع بإيجابيات وسلبيات هذه المنصات، وبناء عليه تم وضع الشروط والأحكام الخاصة بكل منصة، بما يتناسب والغرض، التي أطلقت من أجله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا