• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الألمان يتابعون المباريات على أريكة خاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

يحب المشجعون الألمان التجمع بالملايين حول الشاشات العملاقة لمتابعة البطولات الكروية الكبرى بشكل خاص منذ مونديال ألمانيا 2006، ولكن ثقافة الحشد الجماهيري ستتخذ شكلاً جديداً في مونديال البرازيل 2014، فقط أحضر أريكتك المريحة معك إلى ستاد يونيون برلين لمشاهدة المباريات في أجواء أشبه بتلك التي تقضيها في غرفة المعيشة الخاصة بك.

وبعد المساعدة في تحديث ستاد يونيون برلين بأيديهم وأموالهم، وترديد أناشيد أعياد الميلاد هناك كل عام، سيصبح بمقدور جماهير برلين وآخرين تحويل فورستيري ارينا، إلى غرفة معيشة خاصة يشاهدون منها مباريات كأس العالم.

ويتابع آلاف من المشجعين فاعليات مونديال البرازيل من 12 يونيو وحتى 13 يوليو، عبر شاشات عملاقة وهم جالسون على الأرائك الخاصة بهم، التي بإمكانهم اصطحابها معهم إلى استاد برلين. ومن أجل زيادة الاحساس بمتعة الجلوس في المنزل، سيتم لزق 3500 متر مربع من ورق الحائط حول الشاشات العملاقة.

هذا المشروع المثير لن يتم تنظيمه من قبل نادي يونيون برلين المنافس بدوري الدرجة الثانية الألماني، ولكن عبر جيرالد بونيسكي، الذي أحضر المطرب الأميركي الشهير بروس سبرينجستين إلى برلين في عام 1988 ونظم خيمة عملاقة للمشجعين في مونديال 2006. وقال بونيسكي: «دائما ما أسمع جماهير يونيون تتحدث عن الاستاد وكأنه غرفة معيشتهم، وفي يوم ما تحقق الأمر»، وأضاف: «فقط تشعر براحة شديدة في غرفة المعيشة إذا جلست على أريكتك الخاصة، لذا فينبغي على المشجعين أن يحضروا أرائكهم معهم»، وجاء رد الفعل إيجابياً للغاية، حيث سجل 100 شخص أسماءهم للمشاركة في هذه المبادرة في اليوم الأول، والآن بات هناك 750 أريكة تتسع لثلاثة آلاف مشجع، في ستاد برلين، مع وجود مساحة لبعض الأرائك القليلة الأخرى.

واعترف بونيسكي بأنه لم يتضح بعد كيفية تنفيذ هذه الفكرة، «وكذلك فيما يتعلق بالخدمات اللوجستية التي سيحتاجها المئات من المشجعين في منزلهم الجديد». وسيبدأ المشجعون في الانتقال إلى مسكنهم الجديد باستاد يونيون برلين في العاشر من يونيو المقبل، قبل يومين من المباراة الافتتاحية للمونديال والتي تجمع بين البرازيل وكرواتيا.

ويتوقع المشجعون أن تفرض روح الإبداع نفسها على ستاد يونيون برلين، مثلما حدث خلال التجربة التي جرت مؤخراً. وفي الوقت الذي حمل فيه كل أربعة مشجعين أريكتهم الخاصة، قام البعض بنقل أرائكهم على رمث في نهر فوله فيما قام آخرون بنقل أرائكهم في سيارات إلى ملعب برلين.

ولا يوجد رسم لدخول استاد برلين، الذي يتسع لتسعة آلاف مشجع إضافي، يمكنهم الجلوس في المدرجات دون إحضار أرائكهم.

وسيتم الاستعانة بفرق موسيقية قبل وبعد المباريات لتحفيز المشجعين، بجانب توفر رعاة للحدث وبعض المطاعم. (برلين- د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا