• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«العفو الدولية» تحذر من انتهاج سلوكيات عنيفة ضد المتظاهرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

طالبت منظمة العفو الدولية حكومة الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف، بعدم التعامل بشكل عنيف مع الاحتجاجات المتوقع حدوثها أثناء بطولة كأس العالم القادمة.

وأعربت المنظمة الدولية عن بالغ قلقها من احتمالية انتهاج قوات الشرطة سلوكيات عنيفة مرة أخرى في مواجهة المحتجين، كما حدث أثناء استضافة البرازيل لبطولة كأس القارات.

وقالت المنظمة في بيان لها: «كأس العالم سيكون لحظة كاشفة سيظهر فيها مدى احترام السلطات البرازيلية لحريات التعبير والتظاهرات السلمية». وأرسلت المنظمة طلبا إلى ديلما روسيف والبرلمان البرازيلي موقعا عليه من قبل 87 ألف شخص، يعربون فيه عن مخاوفهم من عدم اتخاذ أي إجراء عقابي ضد الهيئات الضالعة في ارتكاب انتهاكات وممارسة العنف ضد المتظاهرين، كما أبدوا قلقهم من مشروعات القوانين التي يتم العمل على صياغتها حاليا لتجريم التظاهرات الشعبية.

ومن جانبها، أكدت أتيلا روكي رئيسة منظمة العفو الدولية في البرازيل أن المنظمة ستراقب عن كثب كل ما يحدث في البلاد أثناء المونديال، وقالت روكي: «البرازيل لديها فرصة لإظهار احترامها لحقوق حرية التعبير والاحتجاجات السلمية عند تنظيمها لبطولة دولية كبيرة على أراضيها». ونشرت المنظمة بصحبة البيان الرسمي تقريرا تفصيليا أبرزت فيه الانتهاكات القمعية للشرطة الاتحادية تجاه المتظاهرين قبل عام من الآن، وأشارت المنظمة في تقريرها المعنون «إنهم يستخدمون استراتيجية الخوف»، إلى العشوائية التي تلجأ إليها القوات الشرطية في استخدام «الأسلحة القاتلة»، مثل الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأضافت: «تصدي الحكومة لموجة الاحتجاجات التي اندلعت عام 2013 كان عنيفا وقمعيا في كثير من الحالات..

قوات الشرطة العسكرية استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع بطريقة عشوائية في مواجهة المتظاهرين حتى داخل المستشفيات، وقاموا بإطلاق وابل من الرصاص المطاطي وضرب بعض الأشخاص بوساطة الهراوات». وكشف التقرير مصحوباً بمجموعة من الصور الخاصة بالاحتجاجات التي وقعت في 13 يونيو 2013 في ساو باولو، عن العاهة التي أصابت العين اليسرى لأحد المواطنين يدعى سيرخيو سيلفا جراء إصابته بإحدى الرصاصات المطاطية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا