• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

استياء جماهيري في «ريو» وساو باولو بسبب بيع التذاكر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

جرت عملية بيع التذاكر الأخيرة لمونديال البرازيل 2014 أمس الأول في أجواء متوترة في كل من ريو دي جانيرو وساو باولو، حيث تعاملت الجماهير باستياء مع الإعلان عن نفاد تذاكر المباريات الأكثر جذباً للمشجعين.

في ساو باولو، حيث بدأ الاصطفاف منذ وقت مبكر من أجل شراء التذاكر، واقتحم مئات الأشخاص مقر صالة إيبرابويرا للألعاب الرياضية بعد الإعلان عن عدم وجود تذاكر لمباريات البرازيل، وكذلك للقاءات الدورين قبل النهائي والنهائي.

وفي ريو دي جانيرو أيضاً، أثارت قلة التذاكر المعروضة قرابة 500 شخص من جنسيات عديدة بدأوا منذ الفجر في التجمع بمقر نادي بوتافوجو، حيث بيعت التذاكر. واشتكى الإكوادوري دييجو فيولستيجي في تصريحات لموقع (جي 1) البرازيلي: «عندما وصلت، سألت عما إذا كانت هناك تذاكر لمباريات الإكوادور، وأخبروني بأن هناك تذاكر، لكن لم يكن هناك شيء». ويعود جزء من هذه الفوضى للمشجعين أنفسهم، فقد أعلن مدير التسويق بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تيري ويل الاثنين الماضي أن تذاكر مباراة الافتتاح بين البرازيل وكرواتيا -في 12 يونيو بساو باولو- والنهائي يوم 13 يوليو على ملعب (ماراكانا) العريف، لن يتم عرض تذاكر لهما في منافذ البيع.

وقال المسؤول: «من يرغبون في تذاكر لمباريات لا تبدو متوفرة مؤقتاً، عليهم زيارة موقع الفيفا في الدقيقة الأولى من الأربعاء الماضي، البيع سيتم بترتيب تلقي الطلبات».

وبحسب الفيفا، في الساعات الست الأولى تم بيع 160 ألف تذكرة، والآن، لم تعد هناك تذاكر متوفرة لـ 36 من إجمالي 64 مباراة للمونديال، من بينها كل المباريات التي ستلعب في ساو باولو وريو دي جانيرو، وهما المدينتان الأكبر في البلاد. (ريو دي جانيرو - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا