• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أولى فعاليات أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في الموسم

«حلبة داخل الحلبة» ترتدي الوردي في ياس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية أمس الأول، أولى فعالياتها للموسم الجديد، وذلك بإقامة النسخة الثالثة من فعالية «حلبة داخل الحلبة»، بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، ومبادرة أكتيف لايف من ضمان وحلبة مرسى ياس وهيئة الصحة أبوظبي، وهي الفعالية التي تنظمها الأكاديمية سنوياً وتسهم في التوعية بمرض سرطان الثدي بالتزامن مع شهر التوعية بهذا المرض في حلبة مرسى ياس.واستهدفت الفعالية سيدات مجتمع أبوظبي ضمن برامج الأجندة المعتمدة للأكاديمية، ودورها في دعم الحملات التوعوية والتثقيفية بأهمية الرياضة وتوسيع نطاق ممارستها، واعتمادها نمطاً صحياً في حياتنا اليومية، أضافة إلى زيادة الوعي بسرطان الثدي، وضرورة الوقاية منه من خلال الفحص المبكر، واتباع الإرشادات والأدلة الصحية التي وزعت على المشاركات في الحملة.

وتوشحت حلبة مرسى ياس باللون الوردي، وتم تشكيل مضمار داخل الحلبة يشبه الشريط الوردي المتعارف عليه كرمز لمكافحة سرطان الثدي، وقسم المضمار الوردي إلى محطتين تشتمل كل منهما على مجموعة من التمارين الرياضية التي تتنافس فيها المشاركات على إتمام المحطات.

واستحدثت الفعالية هذا العام نشاطاً خاصاً بركوب الدراجات الهوائية بمشاركة وحيدة عمر الحضرمي، وانقسم السباق إلى جولتين، في حين قدمت هيئة الصحة محاضرة توعوية بعنوان: «التوعية بسرطان الثدي نصائح وقائية».

وأكدت فاطمة العلي منسقة الفعاليات الدولية في الأكاديمية، أن أجندة الأكاديمية السنوية للفعاليات والأحداث تزخر بعدد من الفعاليات التوعوية الصحية ذات الطابع الرياضي، ويأتي ذلك انطلاقاً من الاهتمام الدائم الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات» لكل ما يتعلق بصحة المرأة الإماراتية، كون مسيرة النهضة الشاملة للدولة لن تكتمل من دون أن تسهم فيها كل سيدة وفتاة إماراتية، وهي ترفل في ثوب الصحة والعافية.

وأثنت العلي على توجيهات الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي أبوظبي للسيدات، من أجل ضمان تحقيق الأهداف الاستراتيجية عبر إمدادها الأكاديمية بالمبادرات الخلاقة والبرامج المبتكرة التي تسهم في تطوير الرياضة النسائية ونشر التثقيف الصحي وسط جميع السيدات والفتيات في الدولة.

وأشارت العلي إلى أن تنظيم الأكاديمية لهذه الفعالية سنوياً يأتي في سياق التأكيد على استمرارية دعم الأكاديمية لمرضى السرطان، وهو واجب تتشرف الأكاديمية بحمله بصفتها مؤسسة رياضية نسائية وطنية، وتهتم بأدائه من خلال التوعية والإرشاد الصحي حول أهمية الرياضة كونها أسلوباً مثالياً للحياة الصحية، وعاملاً حيوياً في محاربة الأمراض والمشاكل الصحية كافة لدى الفتيات والسيدات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا