• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الجماهير لم تدخل أجواء كأس العالم بعد ولكن «الحمى» تقترب

57 بالمئة من البرازيليين ليسوا مستعدين لكأس العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

البرازيليون ليسوا في قمة الاستعداد لكأس العالم قبل أقل من أسبوع واحد من انطلاق ضربة بداية البطولة، ولكن الاستعدادات النهائية جارية الآن، الأفواج الأولى من الفرق بدأت في الوصول، واللاعبون أمثال داني ألفيس يحثون الجماهير البرازيلية على نسيان المشاكل لبضعة أسابيع والوقوف بجوار منتخب السليساو.

حمى كأس العالم لم تنتشر بعد في كل ربوع الدولة المنظمة، ولكن مع تسجيل المنتخب البرازيلي ضربة بداية المونديال بعد أقل من أسبوع واحد، وبدء وصول الفرق، فإن من المؤكد أن الأوضاع كلها ستتغير.

وسجل نيمار مهاجم برشلونة الإسباني هدفاً وصنع هدفين خلال المباراة الودية قبل الأخيرة لمنتخب البرازيل التي فاز خلالها على بنما بأربعة أهداف نظيفة، والتي تأتي في ظل الاستعداد للمونديال.

وبأي حال من الأحوال لن ترضى الجماهير البرازيلية عن منتخب بلادها إلا إذا توج الفريق بلقبه السادس في كأس العالم.

ووفقا لاستطلاعات الرأي التي جرت مؤخرا، فإن 57 بالمئة من البرازيليين ليسوا مستعدين بعد لكأس العالم الذي يقام خلال الفترة من 12 يونيو وحتى 13 يوليو، بينما هناك 30 بالمئة فقط يعيشون بالفعل أجواء المونديال. وأدى العديد من مشاهد البطولة وموجهة الاحتجاجات التي اندلعت منذ كأس القارات في العام الماضي إزاء ارتفاع تكاليف استضافة كأس العالم وسط الصعوبات الاجتماعية التي تواجهها البلاد، إلى زيادة المخاوف حول قدرة البرازيل على استضافة المونديال.

ولكن داني ألفيس مدافع برشلونة، دعا الشعب البرازيلي إلى نسيان المشاكل المحلية خلال الأسابيع الخمسة المقبلة، والتركيز على مسيرة السامبا في المونديال.

وتحتفظ الحكومة البرازيلية والاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بتفاؤلهما، حيث شددت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف مجدداً على أن بلادها ستنظم «كوبا ديس كوباس» (كأس كل الكؤوس). واعترف جيروم فالكه السكرتير العام للفيفا بأنه تم إهدار وقت ثمين في عام 2007 عندما تم الإعلان عن فوز البرازيل بشرف استضافة كأس العالم 2014. وأوضح فالكه «أعتقد أنه كان خطأ من جانبنا جميعاً لأن ضربة البداية بدأت متأخرة جدا».

وتحقيق اللقب السادس في كأس العالم، بعد 64 عاماً من الهزيمة على ستاد ماراكانا أمام أوروجواي في المباراة الختامية لمونديال 1950، سوف يخلق حالة من البهجة لم يسبق أن عاشتها دولة السامبا من قبل.

(ريو دي جانيرو - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا