• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بعد انخفاض أسعار النفط وارتفاع معدل الإنفاق

انتعاش قطاع الطاقة المتجددة عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 مايو 2015

ترجمة: حسونة الطيب

ترجمة: حسونة الطيب

حملت الخمسة أشهر الماضية الكثير من الأنباء السارة لقطاع الطاقة المتجددة الذي تعود على العكس من ذلك. وبدلاً من قطع المساعدات وعمليات الإفلاس وشح الاستثمارات التي شهدها القطاع قبل ثلاث أو أربع سنوات، سادت موجة من النجاحات على صعيد الإنتاج وانخفاض أسعار التكلفة وارتفاع في معدل الإنفاق.

وقفزت استثمارات الطاقة المتجددة العالمية خلال العام الماضي للمرة الأولى على مدى ثلاث سنوات، إلى 270 مليار دولار بزيادة قدرها 17%، بالمقارنة مع 2013، بحسب برنامج الأمم المتحدة للبيئة. وشكل انتعاش قطاع الطاقة الشمسية المقدر بنحو 75 مليار دولار في كل من الصين واليابان، جزءاً أساسياً من هذه القفزة، فضلاً عن حجم مقدر من إنتاج طاقة الرياح البحرية في أوروبا. لكن من الجوانب المثيرة للاهتمام في هذا المبلغ الكبير الذي تم إنفاقه والذي لا يتضمن الاستثمار في محطات الطاقة الكهرومائية الكبيرة، ما يطلق عليها اسم، الطاقة المتجددة الحديثة.

وفي غضون ذلك، تم توليد نحو 95 جيجا واط من الطاقة الشمسية والرياح في العام الماضي، في نسبة أقل من الـ 70 جيجا واط المنتجة في 2011، السنة الوحيدة التي زاد فيها حجم الاستثمار عند 279 مليار دولار.

ويعكس ذلك أيضاً، نسبة انخفاض التكاليف، خاصة فيما يتعلق بتقنية الألواح الشمسية، التحول الذي تتوقع العديد من الشركات العاملة في مجال الطاقة الخضراء، أن يُحدث نقلة هائلة في قطاع الطاقة المتجددة.

ويقول ثيري ليبرسكو، مدير سولار دايركت، المؤسسة الفرنسية التي تحقق نمواً سريعاً والتي تملك 57 مزرعة شمسية جاهزة أو قيد الإنشاء حول العالم: «يوشك قطاعا الطاقة الشمسية والرياح، على الهيمنة على الحصة السوقية الأكبر في العالم. ونحن نقوم بتوليد الكهرباء بأسعار أقل من العديد من مصادر الطاقة حول العالم مثل، شيلي والهند وجنوب أفريقيا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا