• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بناء منجم للنحاس في منغوليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 مايو 2015

حسونة الطيب

توصلت ريو تينتو الأسترالية، لاتفاقية مع حكومة منغوليا مهدت الطريق لاستئناف العمل الذي تأجل في منجم للنحاس تقدر تكلفته بنحو 5 مليارات دولار، من المتوقع أن يعزز توقعات النمو لتلك البلاد ولشركة التنقيب العالمية. ويعتبر مشروع أويو تولجوي، الذي هو عبارة عن مزيج من حفرة مكشوفة ومشروع للتنقيب في باطن الأرض في صحراء جوبي الجنوبية، أكبر مشروع استثمار أجنبي في منغوليا والرائد في توجه البلاد نحو فتح أبوابها للاستثمارات الخارجية.

ومع ذلك، تسببت الخلافات بين الشركة والحكومة المنغولية حول الضرائب وتكاليف بناء المرحلة الأولى، في توقف العمل في المرحلة الثانية من المنجم الأرضي الذي يقود لاستغلال 80% من ثروة النحاس التي يحتضنها المشروع.

كما نجم عن الخلاف أيضاً، تعثر الاستثمارات في البلاد خلال العامين المنصرمين، ما أدى لزيادة تدهور الاقتصاد .

وقال رئيس الوزراء شمدين سايخانبيل: «يعتبر مشروع أويو تولجوي، واحداً من الأصول العالمية للنحاس والذهب، حيث تشكل مواصلة العمل فيه أهمية خاصة بالنسبة لمنغوليا».

وتملك شركة توركواز هيل ريسورسيز التابعة لريو تنتو، 66% من هذا المشروع، بينما تذهب نسبة 34% الباقية لحكومة منغوليا. وباتت المرحلة الأولى من المنجم المفتوح، تنتج النحاس منذ العام 2013.

ويقول جيان سيباستيان، المدير التنفيذي لقسم النحاس والفحم في ريو تينتو: «يعكس الإعلان المشترك، قوة إرادة كل الأطراف المسؤولة عن المشروع ويمهد الطريق لاستئناف العمل في المنجم الأرضي، الذي من المرجح أن يعود بفوائد كبيرة على حاملي الأسهم».

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا