• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تعكس أسلوب حياة هادئاً وأنيقاً

«غرف نوم» تجمع بين الكلاسيكي والعصري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

خولة علي (دبي)

تظل وحدات غرف النوم، واحة من واحات الأمان والاستقرار، والاسترخاء، بعد عناء من العمل الطويل والشاق، حيث يجد المرء نفسه مثقلاً بالتعب، الجسدي والذهني، فيجر قدماه إلى غرفة تهيئ له سبل الحياة الهادئة والمريحة. مع ذلك في بعض الأحيان، نلاحظ أن غرف النوم لم تحظَ بحقها من التصميم، مثل غيرها من فراغات المنزل كغرف المعيشة أو الجلوس، نظراً لكونها بعيدة نوعاً ما عن أعين الزوار والضيوف. وعلى الرغم من كون هذه الردهة مهمة نظراً لكونها المحطة الأخيرة التي يختتم بها الفرد يومه، ويركن لها ليجدد قوته ونشاطه استعداداً ليوم عمل جديد، فإن هذا يدفعنا كي تعطى حقها من الاهتمام، لننتقي وحداتها بطريقة مدروسة حتى تتحول إلى بيئة قادرة على احتضان الفرد بكل راحة.

دائماً وأبداً، يسعى خبراء تصميم الأثاث في «حول الإمارات للمفروشات» إلى ابتكار قطع الديكور الداخلي التي تكتب قصص حب وعشق وإلهام وجمال يرويها كل بيت على حدة، بحيث تجتمع فيها الجودة العالية والقيمة المالية المناسبة. هي لا تكتفي بتزويد بيوتكم بالمفروشات الرائعة، لكنها في الوقت نفسه لا ينسى مصمموها بعض التفاصيل التي يستقرئون من خلالها، ميول الأفراد ورغباتهم، ولكنهم في الوقت نفسه ملتزمون ببعض المعايير وأسس نجاح غرف النوم، ومن أبسط هذه المعايير انتقاء الألوان الهادئة، والابتعاد عن القوية منها، التي تؤدي في النهاية إلى النفور والملل والضجر من المكوث فترة طويلة فيها، الأمر الذي لا يحقق الهدف المنشود منها.

ونظراً لأن الهدف الرئيسي لهذه الغرف هو تحقيق نوم هادئ، فلابد من عدم تكديس الفراغات بالكثير من قطع الأثاث غير الضرورية، والتي لن تجلب سوى المزيد من الضيق والأرق للفرد، والشعور بعدم الارتياح جراء ازدحام الفراغات بالأثاث. ومن بين هذه التشكيلة الرائعة من غرف النوم التي تتميز بوحدات فريدة لها كينونتها وتفاصيلها الغنية، طقم يحمل بصمة وأسلوب فرساي في التصميم بفضل الفرشات الناعمة وإطارات الأسرّة الفخمة والأشكال الأنيقة مما يعكس أسلوب حياة أنيقة وهادئة.

وهناك تصميم آخر لوحدات من أسرّة تقليدية الطابع مع فرشاتها الحريرية وطقم الوسائد والمساند، حيث يكتمل جمالها بالقوائم الأربع المشغولة بالمخمل، وهى مثالية، تماماً لكل بيت فرنسي الطابع يحمل تفاصيل وأنماطاً كلاسيكية. ولمحبي التصميم الحديثة للأسرّة والبعيدة عن الزوايا الحادة، يفضل الكثيرون سريراً مستديراً فائق الجمال، والذي بلا شك يوحي بالاسترخاء وبالشعور برحلة بحرية فريدة، ‏بفضل وسائده الخاصة وظهره المرتفع والإضاءة الباهرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا