• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قبل الإفراج عن حزمة مساعدات بقيمة 7,2 مليار دولار

ألمانيا وفرنسا تدعوان اليونان لمزيد من الحلول لعلاج مشكلاتها الاقتصادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 مايو 2015

ريجا (د ب أ، رويترز)

دعت كل من المستشارة الألمانية انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسو أولاند، اليونان للقيام بالكثير من العمل من أجل علاج المشكلات الاقتصادية اليونانية، فيما ألكسيس تسيبراس رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس، بعد اجتماعه مع ميركل عن تفاؤله بشأن إمكانية التوصل إلى حل للمشكلات الاقتصادية في بلاده.

وعقدت كل من ميركل وتسيبراس اجتماعاً أمس الأول على هامش قمة الاتحاد الأوروبي في ريجا عاصمة لاتفيا.

وتكافح أثينا منذ أشهر للتوصل إلى اتفاق مع دائنيها بشأن الإصلاحات التي يتعين عليها اتخاذها للإفراج عن حزمة مساعدات اقتصادية بقيمة 7,2 مليار دولار (8 مليارات يورو).وذكرت ميركل للصحفيين، أن المحادثات كانت ودية للغاية وبناءة، ولكنها أكدت أن المكان الصحيح للتوصل إلى اتفاق، هو من خلال مفاوضات منفصلة تجري بين اليونان ودائنيها، وهم المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وأضافت: «من الواضح أنه يتعين مواصلة العمل مع هذه المؤسسات الثلاث، ومازال هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به»، ومن المقرر أن يلتقي رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر مع تسيبراس في ريجا خلال الاجتماع الأوروبي في ريجا.

واعرب رئيس الوزراء اليوناني عقب اجتماعه مع ميركل، عن تفاؤله بشأن حل الأزمة الاقتصادية اليونانية، وقال «كانت المباحثات مع رئيسة الوزراء الألمانية بناءة للغاية، وجرت في أجواء جيدة وودية للغاية. وأضاف: « أشعر بالتفاؤل بشأن إمكانية التوصل قريبا إلى حل طويل المدى ودائم وقابل للتطبيق من دون أخطاء الماضي، وسوف تعود اليونان قريبا إلى تحقيق النمو».وجاء في بيان لمكتب تسيبراس أن ميركل وأولاند أعربا عن استعدادهما لتقديم مساعدة شخصية، إذا ما استدعت الحاجة، لاستكمال الاتفاق قريبا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا