• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طُرحت عالمياً للمرة الأولى في معرض جنيف

«مازيراتي ليڤانتي».. الأكثر فخامة وإثارة في عالم السيارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

يحيى أبوسالم (دبي)

إذا كنت من بين الذين يبحثون عن التميز والتفرد في كل شيء، خصوصاً فيما يتعلق بنوعية سيارتك الخاصة، والفئة التي تنتمي لها، فمن المؤكد أن هناك العديد من الأنواع والموديلات التي ستأسر قلبك خلال عملية تجولك للبحث عن سيارة أحلامك، وسيتفوق بعضها على بعض في بعض المزايا والمواصفات والإمكانيات. ولكن إذا كنت تبحث عن سيارة بتصميم مذهل، وتتفرد عن غيرها من المنافسين بميزاتها الكثيرة، وتأتي في الوقت نفسه بأداء رائع ومتفوق، وتراعي الشركة المنتجة لها أقصى درجات الديناميكية على الطرقات، مع قدرتها الكاملة على القيادة بسهولة وسلاسة وراحة فائقة على الطرقات الوعرة، فليس لديك سوى إلقاء نظرة على الإيطالية الجديدة كلياً «مازيراتي ليڤانتي»، الخيار الأكثر إثارة والأكثر حماسة في عالم السيارات الرياضية الفاخرة المتعددة الاستعمالات. والتي أدخلتها الشركة المنتجة مؤخراً ضمن فئات سياراتها المتنوعة.

نقطة تحول

تعتبر ليڤانتي بمثابة نقطة تحوّل مهمة في تاريخ مازيراتي. الطراز الجديد للعلامة، والذي طرح عالمياً للمرة الأولى في معرض جنيف الدولي للسيارات 2016. حيث استلهمت الشركة اسم هذا الطراز الجديد من اسم الرياح، فليڤانتي هي اسم الرياح القادمة من البحر الأبيض المتوسط والتي بإمكانها أن تتحول لعاصفة قوية في لحظات، وتنطبق هذه الصفة على السيارة الرياضية المتعددة الاستعمالات (SUV) الأولى من مازيراتي.

وتستند ليڤانتي على تطور منصة السيدان المصممة خصيصا لمازيراتي وخضع شاسيه السيارة لعمليات تطوير خاصة لتوفير قدرة فريدة للقيادة على الطرقات العادية مع قدرة تنافسية للقيادة على الطرق الوعرة، ومزيد من الراحة الملموسة عملياً للقيادة اليومية. ويقوم تصميم هذه السيارة الرياضية الإيطالية الحديثة متعددة الاستعمالات الحديثة على ثلاث ركائز أساسية: التصميم، والتفرّد والأداء المتميّز، وتعكس المزيج الأمثل بين هذه العناصر الثلاثة في عالم السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا