• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الدولة ضيف شرف «طانطان الثقافي الـ 10»

التراث الإماراتي واحة مزهرة في الصحراء المغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

تحولت الصحراء المغربية إلى واحة مزهرة بألوان الفنون والتراث الإماراتي، التي نجح أبناء الإمارات في عرضها على جماهير غفيرة توافدت على جناح دولة الإمارات، التي اختيرت ضيف شرف مهرجان طانطان الثقافي في نسخته العاشرة، التي ازدادت بهاءً وألقاً بالمشاركة الإماراتية الواسعة تحت رعاية هيئة أبوظبي للثقافة والسياحة، كشف عنها الحضور القوي لـ 150 عارضاً لمختلف أنواع الفنون والإبداع الإماراتي منذ اليوم الأول للمهرجان الذي انطلقت فعالياته أمس الأول وتستمر حتى التاسع من يونيو الحالي تحت شعار «التراث الثقافي غير المادي ودوره في تنمية وتقارب الشعوب».

أحمد السعداوي (المغرب)

لم يقتصر الحضور الجماهيري الحاشد على أبناء المملكة المغربية، وامتد إلى أعداد كبيرة من السائحين، الذين تجمعوا في ساحة السلم والتسامح، التي استضافت فعاليات الموروث الثقافي الإماراتي الغني، وأدهشهم ارتباطه في كثير من نواحيه بالتراث والثقافة المغربية على الرغم من التباعد المكاني والجغرافي بين الدولتين، إلا أن أواصر الأخوة والدين واللسان المشترك، تجاوزت هذه الحدود والآفاق ليظهر الحضور الإماراتي في الكرنفال الثقافي المغربي العالمي بهذا الشكل المبهج.

واشتملت المشاركة الإماراتية على عرض نماذج من الموروث الشعبي الإماراتي والصناعات اليدوية وأساليب الحياة في المجتمع الإماراتي القديم، وانطلقت الفعاليات مع مجموعة متميزة من الأهازيج والعروض الفنية الشعبية قدمتها فرقة أبوظبي للفنون الشعبية بمشاركة 60 من أعضائها الذين عشقوا ما ورّثه الآباء والأجداد للأبناء والأحفاد من جميل الفنون وحرصوا على توصيله للجميع داخل الإمارات وخارجها، عبر مشاركتهم بحب في جميع الفعاليات التراثية والثقافية الإماراتية في أنحاء العالم الخارجي لنشر وتكريس ألوان الفنون والثقافة الإماراتية.

ومن الخيم الإماراتية المتواجدة بفعالية استقطبت العديد من الزوار، هناك خيمة العرس التي نقلت تقاليد وطقوس تزيين العروس، ومستلزماتها «زهبة العروس» من ملابس وعطور وذهب وغير ذلك، وشرحت المشرفة على الخيمة أنّ حاجيات العروس تتكون من أهم العطور ومنها دهن العود والعنبر، وأضافت أنه بعد استحمام العروس يلبسنها أفخر الثياب والتي ترافقها إثر ذهابها ظهر الجمعة إلى بيت زوجها، والذي بدوره يقدم لها هدية حسب وضعيته الاجتماعية.

شعور بالفخر ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا