• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

افتتاحية

رجال زايد المخلصون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يوليو 2018

احتضن ثرى الإمارات الطاهر، أمس، مبارك بن قران المنصوري، أحد رجالات الرعيل الأول في مسيرة البناء والخير، المخلصين ممن رافقوا الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتشهد لهم فيافي الظفرة والبلاد بالإخلاص والبذل والعطاء والعمل الجاد لرفعة الوطن وإعلاء شأنه.

كان حاضراً دائماً في المناسبات الوطنية والاجتماعية، وفي مجالس قادة الوطن، بهي الحضور، وقور القول، حكيم الرأي، شأنه شأن أولئك الرجال الخُلّص الذين رافقوا زايد في مراحل مبكرة من تأسيس الدولة.

لقد حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على تكريم الراحل حياً بجائزة أبوظبي، أعلى وسام يمنح للمدنيين، تقديراً لدوره في العمل الوطني والمجتمعي، مارس الماضي، وفي رحاب «عام زايد».

ونعاه أمس في لفتة وفاء لرفيق درب المؤسس «صاحب الرأي السديد، والحكمة الصائبة، والمشورة الراجحة».

رحم الله مبارك بن قران، وبارك في كل من غرس طيباً لأجل الإمارات.

الاتحاد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا