• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مخرج إماراتي برع في تجسيد قضايا مجتمعه

منصور الظاهري: أطوّع الفن لخدمة الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

منصور الظاهري مخرج إماراتي يعيش حالة إبداعية خاصة في الفن، يستلهم موضوعاته من الوطن ومن رؤى القيادة الرشيدة، وفي مسيرته الفنية قدم الكثير من الأفلام التي تعد محطات مهمة في الفن الإماراتي، خصوصاً الأفلام الوثائقية، ويعتمد الظاهري على تقنيات عالية في التصوير تبرز تخيلاته وقدراته العالية وإصراره على أن يكون له بصمة مميزة في الفن، كما أنه في فيلمه «سبارتا الصغيرة - عزنا وفخرنا وقضيتنا» يبرز فيه الإمارات ودورها على الصعيد العالمي في السلام، وهو ما يبين بجلاء تطويعه للفن في خدمة الوطن والمجتمع بوجه عام.

وعن أحدث أعماله الفنية «سبارتا الصغيرة - عزنا وفخرنا وقضيتنا»، يبين الظاهري أن الإمارات عزنا وفخرنا ومنها أستلهم أعمالي الفنية بوجه عام «وسبارتا الصغيرة» هو فيلم وثائقي مشوق، يسلط الضوء على معاناة الإنسانية وانتصارها على الشر منذ العصر الحجري إلى يومنا هذا، من خلال سياق درامي يبرز السلام والبحث عن ماهيته التي قد تطول، لكنه يرى أن الخير لا يهزم أبداً، لافتاً إلى أنه ينوي عرض الفيلم في دور السينما الإماراتية وفي دول الخليج، إذ تبلغ مدته 75 دقيقة، وهو من نوعية الأفلام «الوثائقي الدرامي»، واستغرق تصويره ما يقرب من عام، موضحاً أنه استخدم تقنيات مبتكره في التصوير.

كلمات مضيئة

ويقول: إنه كونه مواطناً إماراتياً ترعرع على هذه الأرض، فإنه يستلهم إبداعه الحقيقي من الرؤى الوطنية التي جمعت المواطنين كافة على محبة الوطن، لافتاً إلى أن الله وهب الإمارات قادة عظاماً لديهم فكر ثاقب ورؤى عميقة للمستقبل ومن خلال كلماتهم المضيئة وتوجهاتهم الوطنية الخالصة نمضي على الدرب؛ بحثاً عن كل ما يخدم الوطن، وهو ما جعله يعيش لحظات إبداعية خاصة في مجمل أعماله التي رسم فيها طبيعة المجتمع، وأوضح فكرة كيف يمكن صناعة قائد في بيئة العمل، استناداً لرؤية الإمارات الوطنية التي هي المحرك الحقيقي للتقدم نحو المستقبل، ويشير إلى أن أعماله الفنية أصبحت ضمن سجل الوطن، وهو ما كان يطمح إليه، ويقول أنا مدين لتراب الوطن بكل ما قدمت من فن أصيل يخدم المجتمع ويظهر عظمة دولتنا ومسيرتها الحضارية ودورها الكبير في العطاء الإنساني على المستويات كافة.

أفلام هادفة

وحول تجربته مع عدد من أفلامه التي كان لها تأثير في المجتمع يذكر أنه في الفيلم الروائي «سراب. نت» التوعوي سلط الضوء على الجرائم الإلكترونية التي كثرت في عصر الإنترنت والتكنولوجيا، وانتقل بالمشاهد خلال فيلمه الروائي «آمال» لمناقشة قضية الزواج من الأجنبيات، ويرى أن الفيلم التوعوي «العنوسة» ركز على ظاهرة غلاء المهور وبعض الاشتراطات التعجيزية التي تضعها الأسر أمام من يتقدم إلى الزواج، ولعب دور البطولة في هذا العمل فاطمة الحوسني وسعيد الشرياني وتعاون فيه مع دائرة القضاء.

رؤية عصرية

ويؤكد منصور الظاهري أنه قدم أيضاً في الفيلم التوعوي القصير «التحرش الجنسي بالأطفال» رؤية عصرية، حيث جسدت البطولة الفنانة عريب بالتعاون مع دائرة القضاء، وأنه قدم سلسلة أخرى من الأفلام مثل الفيلم الوثائقي «البيت متوحد»، فضلاً عن أغنية الشهيد كلمات الشاعر عبدالرحمن الشمري وغناء ديانا حداد، وأوبريت «العالم يغني لزايد» غناء بلقيس، وكلمات الشاعر عبد الرحمن الشمري، الذي يحمل رسالة إلى الشباب لشد الهمم والإخلاص لأوطانهم، والأغنية الوطنية «جيشنا عز وفخر» التي أهداها إلى جنود الإمارات البواسل، واعتمد إيقاعها على دوي المدافع والبنادق، وهي كلمات الشاعر سيف بن نعمان الكعبي، إضافة إلى الأغنية الوطنية «عيد اتحادك غير» غناء مي حريري كلمات عبدالرحمن الشمري وألحان فايز السعيد ومن إنتاج «الكلمة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا