• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

حاز المركز الثاني في مسابقة «بالعلوم نفكر»

كتاب تعليمي يساعد أطفال التوحد على التحصيل العلمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لاحظت الطالبات مهرة محمد نور الخاجة، هند سعيد أمين وخولة سنا خوري، الصعوبات التي يعانيها طفل التوحد في الجانب التعلمي، بعد زيارة لمركز دبي لتأهيل المعاقين بإشراف المعلمة نفيسة مصطفى الجبان من مدرسة دبي الوطنية، فقررن إنجاز مشروع يفيد هذه الفئة في التعلم ويعلي مهاراتها، من خلال مشروع «أداة تعليمية لأطفال التوحد» الذي حاز المركز الثاني في مسابقة «بالعلوم نفكر» في دورتها الثانية التي تنظمها مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، وتشهد مشاركة وإقبالاً كبيرين من طرف المدارس والجامعات، حيث جاء المشروع تلبية لحاجة أطفال التوحد إلى أداة تعليمية تفاعلية بطريقة مبتكرة.

وفي هذا الإطار تقول مهرة محمد نور، إن أغلب الناس يعتقدون أن هؤلاء ليس بإمكانهم التعلم والتحصيل، كما ارتبط في ذهن البعض أن طفل التوحد ليس باستطاعته التفكير وعمل شيء مفيد بسبب حالته، فيقللون من أهميته، ما ينعكس على أدائه، ويجعله يفتقر للمهارات الكافية للتحصيل على نتائج متقدمة في مجال التعلم.

وتضيف: بعد البحث وتوفير معلومات عن اضطراب التوحد والإمكانيات التعليمية المتاحة لهم، تبين أن المجال يفتقر إلى أداة تعليمية بطريقة مبتكرة وتفاعلية، مما دفعنا إلى التفكير في مشروع، يتعلق بإنشاء كتاب تعليمي يوفر لأطفال التوحد إمكانية التعليم المناسب لحالتهم، لتوسيع نطاق التعليم في أوساط هذه الفئة ومساعدتهم في تحصيل العلم والمعرفة، وإتاحة فرصة التحصيل بشكل عصري ومتقدم يناسب تطلعات أهاليهم، يتضمن أسئلة لطفل التوحد، يجيب عليها من خلال الضغط على أحد المفاتيح الموجودة في الكتاب، لتضيء الخانة الصحيحة، حيث إن المفتاح الذي يشير إلى الإجابة مرتبط بدائرة كهربائية تتضمن مصباحاً متصلاً ببطارية تعطي طاقة تساعد على الإضاءة عندما تكون الإجابة صحيحة.

تطور

وتابعت مهرة: يتكون مشروعنا من أربع تدريبات- الأعداد، الألوان، الأشكال والأحجام- حيث يجب على طفل المتوحد أن يعيد تركيب المكعبات في الأماكن الصحيحة عند ممارسته التدريبات، وسيضيء الضوء، من خلال الدائرة الكهربائية التي تكتمل بمجرد وضع المكعب الصحيح. وتقدم مهرة توصيفاً للمشروع وطريقة العمل عليه، وتقول: عندما زرنا المركز وقفنا على الصعوبات التي يعانيها الأطفال، وحاولنا صياغة طريقة لمساعدتهم وفكرنا في كتاب تعليمي، وبدأت الفكرة بإنجاز مجموعة مكعبات يجب أن تكون متساوية تلائم الإجابة الصحيحة ومربوطة بدائرة كهربائية، وقد أنجزنا المشروع من الصفر، حيث لم تتوافر لدينا قطع الغيار فبحثنا عنها في الأسواق، وكذا اللوحات التي تم تقطيعها من طرف المشاركات في المشروع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا