• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جزيرة ياس.. خيارات استمتاع بلا حدود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

نسرين درزي (أبوظبي)

تتواصل مظاهر الاحتفال في جزيرة ياس مع الدخول في أجواء الطقس المعتدل الذي يتزامن مع إطلاق أجندة الأنشطة الجديدة. وتتحضر مرافق مرسى اليخوت بدءاً من يوم غد السبت 15 أكتوبر الجاري لاستقبال عدد كبير من الأحداث والعروض الخاصة التي تشمل فقرات ترفيهية موجهة للعائلات. ومع باقة الفعاليات الجاذبة وباحتضانها لكبريات مرافق الترفيه العالمي، تؤكد جزيرة ياس الوجهة السياحية الأولى في المنطقة حضورها الدائم على أجندة خيارات الاستجمام للزوار من داخل الدولة وخارجها.

ترفيه مغاير

هواة الترفيه المغاير ممن يطمحون للتعرف إلى الأجندة السياحية للأسابيع المقبلة على جزيرة ياس، عليهم الإسراع بحجز مواعيدهم لحضور حدثين سياحيين يقامان في الهواء الطلق. الأمسية الشهرية الجديدة «بيك أند ميكس» التي تنطلق النسخة الأولى منها غداً السبت من الساعة 3:00 عصراً حتى الساعة 7:00 مساءً وتقام أيام السبت من كل شهر، ومهرجان القوارب الذي يقام يومي 28 و29 أكتوبر الجاري. ولضمان أقصى حد من المرح تحت الشمس والهواء ورذاذ الماء توصي إدارة الفعاليات بارتداء ملابس رياضية خفيفة تتناسب مع طبيعة المكان المطل على أجمل واجهة مائية.

إلى ذلك، قال محمد عبد الله الزعابي، الرئيس التنفيذي لشركة ميرال المسؤولة عن تطوير جزيرة ياس: إن العمل جارٍ في مرافقها لتعزيز الوجه السياحي على المستويين المحلي والعالمي. وذكر أن الجزيرة حققت نجاحاً ملموساً خلال موسم الصيف وحتى الأسابيع القليلة الفائتة مع زيادة قياسية في أعداد الزوار، ما يؤكد مواصلة المسيرة لتحقيق المزيد من الإنجازات. وشجع الزعابي جمهور العاصمة من التوجه إلى الجزيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع لخوض تجارب ترفيهية ورياضية تقدم دائماً بإطار جديد لم يسبقه طرحه على هذا النحو من قبل. مع التأكيد على فرصة التعرف إلى التاريخ العريق للحياة البحرية في الدولة ضمن منطقة الاستكشاف التي تفتح نافذة على الماضي العريق للرياضات المائية التلقائية. وهي تتجسد من خلال قوارب البوم وأدوات الصيد التقليدي والغوص لصيد اللؤلؤ والقصص الشعبية والروايات البحرية. 

فعالية مبتكرة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا