• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نساء في حياة الأنبياء

آمنة بنت وهب.. «زهرة قريش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

أحمد مراد (القاهرة)

أم سيد الأنام وخاتم المرسلين

تُنسب السيدة آمنة بنت وهب إلى أسرة آل زهرة ذات الشأن العظيم، أبوها وهب بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي سيد بني زهرة شرفاً وحسباً، ولم يكن نسب آمنة من جهة أمها، دون ذلك عراقة وأصالة، فأمها برة بنت عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار بن قصي بن كلاب، وبذلك تجمع في نسب آمنة عز بني عبد مناف حسباً وأصالة.

عاشت آمنة طفولتها وصباها في أعز بيئة، وكانت تعرف بزهرة قريش، وكانت ذات حشمة ومخبأة من عيون البشر، حتى إنَّ الرواة لا يعرفون ملامحها، وقيل فيها إنها عندما خطبت لعبد الله بن عبد المطلب كانت حينها أفضل فتاة في قريش نسبا، وقد عرفت آمنة في طفولتها ابن العم عبد الله، وتلاقت معه في طفولتها البريئة على روابي مكة، لكنها حجبت منه، حين ظهرت عليها بواكر النضج، وهو ما جعل فتيان أهل مكة يتسارعون إلى باب بني زهرة لطلب الزواج منها.

ولم يكن عبد الله بين الذين تقدموا لخطبة زهرة قريش، وكان السبب الذي منعه من التقدم إليها هو نذر أبيه بنحر أحد بنيه لله عند الكعبة، حيث إن عبدالمطلب حين اشتغل بحفر البئر، لم يكن له من الولد سوى ابنه الحارث، فأخذت قريش تذله، فنذر يومها، إذا ولد له عشرة من الأبناء أن ينحر أحدهم عند الكعبة.

فرح ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا