• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

عيادة المرأة

التغيرات الهرمونية عند المرأة سبب الصداع النصفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

الساسي جبيل (تونس)

الصداع النصفي من الأمراض الشائعة والتي تتعرض لها النساء أكثر من الرجال بالاستناد إلى إحصاءات تؤكد أن 75 بالمائة من الأميركيات مصابات به.

ووفق أبحاث طبية، فإن من الأسباب الرئيسة لارتفاع إصابة النساء به التغيراتُ الهرمونية خلال فترة الدورة الشهرية. وتظهر دراسات حديثة أن الصداع النصفي الذي يظهر في مرحلة نزف الدورة الشهرية هو الأكثر قوة والأقلّ استجابة للعلاج.

وقالت الطبيبة روضة رواحي إن الصداع النصفي (Migraine)، وهو ألم في نصف الرأس يستمر ساعات أو أياماً، يصيب النساء أكثر من الرجال، ويعود ذلك إلى أن المرأة تمر خلال فترة الحيض بتغيرات هرمونية تتسبب في انخفاض هرمون الإستروجين، الذي يجعل المرأة تعانيه أثناء فترة حيضها أو بعدها بفترة زمنية قصيرة. بالإضافة إلى كون المرأة تتعرض إلى الضغط النفسي أكثر من الرجل بسبب مسؤولياتها داخل المنزل وخارجه ما يرفع توترها ويعرضها للصداع.

ويمكن لمرض الصداع النصفي أو (الشقيقة) أن ينتقل داخل العائلة أو بين الأقارب بشكل وراثي، وأوضحت رواحي أنه إذا كان أحد الوالدين يعانيها، فإن احتمال ولادة طفل مريض بالشقيقة يصل إلى 50%، بينما تزداد نسبة الخطر إلى 75% عندما يكون كلا الوالدين مصابين.

وحول طرق علاج الصداع النصفي، قالت إنها تختلف باختلاف السن والجنس ومدة الألم، وتتراوح بين تناول أدوية ومسكنات خفيفة مثل «البنادول» و«الأسبرين» ومسكنات قوية مثل «الأرجوتامين»، أو العلاج عن طريق الوخز بالإبر، بالإضافة إلى الإحاطة النفسية ومساعدة المريض على تخفيف الضغوط التي يتعرض لها، مؤكدة أن هذه الطرق العلاجية غير شافية بصفة كلية، بل إنها تسهم في تقليل معدل تكرار الإصابة بالشقيقة.

ولتجنب الإصابة بالصداع النصفي، قالت إنه يجب شرب كميات كبيرة من المياه يومياً خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، بالإضافة إلى تنظيم الوقت والأعمال لتجنب الضغط النفسي والعصبي.

وأضافت أنه في حال التعرّض إلى نوبات الشقيقة فإنه على المريض تجنب شرب المنبهات والإفراط في التدخين، والابتعاد عن التوتر والسهر والأماكن التي بها ضجة، والنوم في مكان هادئ ومظلم، إلى جانب قيام المريض بإجراءات وتغييرات بنمط الحياة تساعده على التخلص من آلام هذا المرض.

وأشارت إلى أن الصداع النصفي من الأمراض الشائعة في المجتمع، وصنفته منظمة الصحة العالمية على أنه مزمن، موضحة أنه يتميز بدوريته أي أنه يأتي لفترة ساعات أو أيام ثم يخف ويعود، وعادة ما تصاحبه أعراض أخرى كالتقيؤ والشحوب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا