• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المعرض يتوسط باحة الـ «مارينا مول» بتصاميم تمتد على 100 متر مربع

«حدائق فيينا الخضراء» في قلب أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

نسرين درزي (أبوظبي)

يستقبل «مارينا مول» اليوم الجمعة وغداً السبت، معرض حدائق فيينا الخضراء ضمن كرنفال ألوان تزينه الزهور احتفاء بموسم الصيف، من خلال حدث يقام للسنة الثانية على التوالي في العاصمة أبوظبي يستقبل الزوار بدءاً من العاشرة صباحاً ضمن جولة سياحية غير مسبوقة تضعهم وسط متنزه فولكسجارتين الأكثر شعبية في فيينا الذي يضم 400 نوع من الزهور، ويقع وسط المدينة بالقرب من القصر الامبراطوري، حيث يتاح التجول في المكان الفسيح الذي خصص له ديكور يمتد حتى 100 متر مربع داخل باحة المركز التجاري، مع فرصة التعرف إلى أهم المعالم التاريخية والطبيعية في مدينة الجمال الأكثر شهرة برومانسيتها في أوروبا، والتقاط الصور التذكارية على يد مصورين متخصصين يضعون الزوار داخل مشهد بديع وكأنهم فعلاً في فيينا، ويشهد المكان المعاد تصميمه بالكامل، عرض لقطات من طبيعة البلاد المعروفة بزهورها ومساحاتها الخضراء.

نبض الحياة

ويقول كلاوسيا غنبرانديناه، المدير الإقليمي لآسيا والشرق الأوسط لمكتب السياحة الوطني النمساوي، إن اختيار أبوظبي لإقامة المعرض يأتي بناء على أهميتها في المنطقة كوجهة راقية للضيافة العالمية، ويذكر أن التركيز على إظهار أبرز المتنزهات في فيينا، هو لكونها السبب الرئيسي للبيئة المريحة في المدينة، والحدائق المعاد تصميمها في «مارينا مول» تكشف نبض الحياة في فيينا من خلال اللوحات الذكية التي تعرض كيف يندفع إليها العداؤون صباحاً، فيما يسترخي في استراحاتها الزوار وتنعم العائلات بالمرح على مروجها. ويشير كلاوس إلى أن رواد المعرض من مختلف الجنسيات التي تعيش في عاصمة الإمارات، سوف ينعمون بمناظر أقرب إلى الحقيقة من فيينا التي يطلق عليها «المدينة الخضراء»، إذ إن أكثر من 50% من مساحتها هي حدائق ومتنزهات وغابات، وأكبرها حديقة براتر، وهي أكبر بمرتين من الحديقة المركزية «سنترال بارك» في نيويورك.

مشاهد حية

ويضيف أن زوار المعرض المشهدي من قلب العاصمة أبوظبي، سيكون بإمكانهم حتى نهاية أغسطس إرسال الزهور من حدائق فيينا عبر الإنترنت مباشرة إلى أصدقائهم وأقربائهم، ما يخول لهم إمكانية الفوز بالسفر إلى فيينا، وقضاء عطلة أسبوع مدفوعة التكاليف.

وتذكر كلوديا ماينشات خبيرة الترويج السياحي لفيينا، أن جديد المعرض لهذه السنة زيادة عدد المواقع المجسدة على الأرض، وتخصيص ركن للأدلاء الذين يرافقون رواد «مارينا مول» في جولة ضمن المشاهد الحية، إضافة إلى توزيع الورود على الجميع التي تعتبر رمزاً للرومانسية التي تشتهر بها فيينا. وتورد أن المدينة النمساوية شهدت الصيف الفائت زيادة 60% في عدد زوارها من دول مجلس التعاون الخليجي الذين أكثر ما يترددون على فيينا لكثافة الخضرة فيها، وغناها بالنوافير والينابيع الجبلية المطلة والمتدفقة من جبال الألب النمساوية، والمعرض نفسه «حدائق فيينا الخضراء» سيقام في مركز دبي فستيفال سيتي يومي 20 و21 من الجاري.

يذكر أنه تم اختيار فيينا على أنها المدينة الأفضل من حيث نوعية المعيشة في العالم للسنة الخامسة على التوالي، وفقاً لدراسة أعدتها العام الفائت مؤسسة الاستشارات الدولية ميرسيه ومقرها سويسرا، وبحسب وحدات المعلومات الاقتصادية، فإن ترتيب قابلية العيش الحديثة تضع فيينا في المركز الثاني على العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا