• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

زارها مليون سائح و59 ألف طالب عام 2013

حديقة الحيوانات بالعين تعزز شجرة الغاف والنباتات الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

نسرين درزي (أبوظبي)

«واحة الغاف» عنوان جديد يجذب إليه عشاق الأصالة من داخل حديقة الحيوانات بالعين باعتبارها من أهم المعالم السياحية في المدينة، وقد زارها عام 2013 مليونا زائر بينهم 59 ألف طالب من مختلف مدارس الدولة للاطلاع على مساهماتها في حماية الحياة البرية والحفاظ على الإرث الطبيعي والأصناف المهددة بالانقراض، وانطلاقا من أهمية شجرة الغاف في يوميات الأجداد وما تتمتع به من عراقة وطنية على امتداد إمارات الدولة، جاءت مبادرة إطلاق حملة تبدأ بغرس 50 شتلة غاف عند جانب بارز من الحديقة، وذلك تمهيدا للبدء بتنفيذ خطة استبدال كل الزرع فيها إلى نباتات وأشجار محلية ضمن مشروع التطوير المتواصل في الحديقة بما يعزز دورها كواحدة من أهم المرافق الحيوية في مدينة العين.

عملية التوسعة

ويتحدث راشد السعدي، مدير الاتصال، في الحديقة عن هذه الخطوة الوطنية بكل اعتزاز، مشيراً إلى أنه ومنذ البدء بعملية التوسعة اضطر قسم البستنة إلى إزالة عدد كبير من الأشجار المعمرة لضرورات أعمال البناء، واتُخذ قرار بالإبقاء على الأنواع التراثية، منها مثل «الغاف» و«السمر» لإعادة زرعها بحجمها الطبيعي في مواقع أخرى تظهر جمالياتها، ومن هنا جاء تعميم الفكرة ليشمل على مراحل مختلفة زراعة كامل حديقة الحيوانات بالعين بالشتول الوطنية التي تخاطب المجتمع المحلي وما فيه من خيرات طبيعية تتوارثها الأجيال.

ويذكر أن حملة التشجير شملت توزيع أكثر من 200 غرسة غاف على عدد من زوار الحديقة الذين قاموا بدورهم بزراعتها في حدائقهم الخاصة، الأمر الذي يؤكد رسالة الحديقة في دعم التثقيف المجتمعي لجهة الثروات البيئية التي تتمتع بها المساحات الخضراء في الدولة، ولاسيما أن لشجرة الغاف قيمة وطنية وتراثية على امتداد مناطق الدولة لما تتمتع به من فوائد وخصائص مميزة، إذ إن أوراقها كانت تستخدم قديما في تحضير بعض العلاجات لاحتوائها على الكثير من المعادن المفيدة، وهي سخية في عطاءاتها على الرغم من قلة احتياجها للمياه، وقادرة على النمو في الصحراء الحارة والجافة وفي التربة الحمراء حيث تمتد جذورها حتى 30 متراً.

أفضل وسيلة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا