• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يمتلكون 26,7% من أسهم الشركة

«علي بابا» الصينية تهيئ موظفيها لجني 40 مليار دولار من طرح أولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

تجري شركة علي بابا الصينية مشاورات مع موظفيها بخصوص كيفية التعامل مع مبلغ يقارب 41 مليار دولار، قد يجنونه من عملية إدراج في بورصة نيويورك، فيما قد يكون أكبر طرح عام أولي تجريه شركة تكنولوجيا حتى الآن.

ويقول مصرفيون ومخططون ماليون، إن بعض الموظفين أرسلوا استفسارات لشركة بي.ام.دبليو يسألونها عما إذا كانت تبيع سيارات باللون البرتقالي المميز للمجموعة الصينية، بينما قد يستثمر آخرون عوائد بيع الأسهم في قطاع العقارات بأميركا الشمالية أو في مشروعات جديدة بالصين، أملاً في بناء شركات مثل علي بابا في المستقبل.

لكن الشركة بدأت منذ سنوات في إعداد موظفيها لكيفية التعامل مع التدفقات النقدية الكبيرة، محذرة إياهم من التسرع في إنفاق تلك الأموال. وفي حين أن مؤسسي مجموعة علي بابا القابضة جاك ما وجوزيف تساي من المليارديرات بالفعل، فإن مليونيرات جدداً قد يظهرون عندما يتمتع الموظفون بحرية بيع الأسهم بعد الطرح الأولي.

ويملك الموظفون السابقون والحاليون 26,7% من أسهم علي بابا، حيث جمعوا أسهمهم من خلال خيارات وحوافز أخرى، منحوا إياها منذ عام 1999، لكن البيانات لا تذكر تفاصيل عن عدد الموظفين المساهمين. وسيكون عائد الطرح الأولي أكبر من أي طرح آخر في الصين نظراً لحجم ملكية الموظفين في المجموعة وحجم الشركة.

وكان متوسط توقعات 25 محللاً استطلعت «رويترز» آراءهم أن تبلغ قيمة علي بابا 152 مليار دولار. وأتيحت الفرصة بالفعل أمام بعض موظفي الشركة البالغ عددهم 20 ألفا لبيع جزء من حصصهم في عمليات بيع أسهم منظمة، أجريت في السابق من خلال ما يعرف باسم برامج السيولة.

وقال مصدر مطلع على الخطط التحفيزية لمجموعة علي بابا طلب عدم ذكر اسمه لكونه غير مخول بالحديث عن هذه المسألة علناً «كان الاعتقاد أنه إذا كانت الثروة المفاجئة لها مفعول السم، فإن إعطاء جرعات صغيرة من حين لآخر أشبه بمضادات السم كي لا تقع شركتنا في براثن الفوضى». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا