• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

تقرير«تقصي الحقائق» يدين لاعبي المنتخب ويثبت خروجهم ليلة النهائي

تحويل مبخوت وعموري وفوزي للانضباط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 يناير 2018

معتز الشامي (دبي)

قرر مجلس إدارة اتحاد الكرة، تحويل الثلاثي، وهم عمر عبد الرحمن لاعب العين، وعلي مبخوت ومحمد فوزي لاعبا الجزيرة، والمنتخب الوطني، إلى لجنة الانضباط لاتخاذ الإجراء المناسب، في واقعة خروجهم دون إذن ليلة مباراة نهائي خليجي 23 بالكويت التي خسرها الأبيض بركلات الترجيح أمام نظيره العماني يوم 5 من يناير الجاري.

وعقد المجلس اجتماعاً مساء أمس بحضور جميع الأعضاء، برئاسة مروان بن غليطة، لدراسة التقرير المحايد الذي قامت بإعداده لجنة التحقيق المكلفة من المجلس، برئاسة المستشار علي الظاهري، والتي حققت مع جميع الأطراف، وقدمت توصياتها للمجلس، والتي جاءت لتدين اللاعبين الثلاثة، حيث ثبت خروجهم دون إذن من معسكر المنتخب الوطني، في فترة الراحة الرسمية الممنوحة للاعبين وتحديداً خلال الفترة من 8:15 دقيقة وحتى 10:30 مساء يوم 4 يناير الماضي.

من جانبه أكد مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة الاتحاد، أن مجلس الإدارة مستمر لنهاية دورته، في رده على ما تردد مؤخراً عن احتمال رحيل المجلس وتعيين لجنة مؤقتة، وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس «اتحاد الكرة يقوم بواجباته ومستمر في دورته حتى نهاية مدته»

وتابع «الانضباط في معسكرات المنتخبات الوطنية، أولوية بالنسبة لنا، ولدينا عقوبات بقدر المخالفة التي ترتكب، كما أن لدينا لائحة مكافآت وإثابة، ونحن في الاتحاد نثق في اللاعبين وقدرتهم على القيام بواجباتهم»

وأكمل «لجنة تقصي الحقائق هي لجنة محايدة، وتم تشكيلها للنظر في الادعاءات التي سردت وقائع غير حقيقية، حول تصرفات صدرت من اللاعبين في خليجي 23، وهذا لا يعني أن التجاوزات كانت كبيرة، ولكن اللجنة قامت بواجبها بالاجتماع بجميع الأطراف، وأرسلت تقريرها إلى مجلس الإدارة الذي عقد اجتماعاً لمناقشة مخرجات التحقيق، وكان خلاصة ما توصلت إليه اللجنة، أن التجاوزات لم تكن كبيرة، وأن ما حدث هو خروج بعض اللاعبين أثناء فترة الاستراحة دون إذن من مشرف المنتخب، وهذه مخالفة تعاقب عليها لائحة المنتخبات والخروج كان من الساعة 8:15 مساء وحتى 10:30 مساء وهذا لا يعفي من العقوبة، لذلك تم تحويل اللاعبين الثلاثة، إلى لجنة الانضباط لاتخاذ العقوبة اللازمة بحسب اللائحة المعتمدة من مجلس الإدارة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا