• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعدما شهدت اتهامات عنصرية ومهينة للنساء والأجانب ومثيرة للعنف

خبراء: خطابات المرشحين للرئاسة الأميركية تنحدر للحضيض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أكتوبر 2016

أ ف ب

الأميركيون ليسوا غرباء عن الفضائح الجنسية والنقاش السياسي المتدني المستوى أحياناً، لكن الحملة الرئاسية للعام 2016 تشهد للمرة الأولى انزلاق مستوى الخطاب السياسي إلى الحضيض مع كم كبير من الفظاظة بشكل علني.

ويجمع العديد من الخبراء على أن هذه الحملة الرئاسية لا تشبه أي حملة قبلها، فقد شهدت اتهامات عنصرية ومهينة للنساء ومعادية للأجانب وأعمال عنف جسدي، بالإضافة إلى بروز نظريات عدة بوجود مؤامرة ومواقف جديرة بحكم دكتاتوري.

وخلال مناظرة متلفزة للحزب الجمهوري تناول النقاش حجم عضو جنسي. وألمح المرشح الجمهوري دونالد ترامب إلى أنه قادر على قتل شخص في الشارع دون أن يخسر أي صوت.

- «يمكنك القيام بأي شيء»- لكن مستوى البذاءة ارتفع مجددا بعد نشر تسجيل فيديو الجمعة يعود إلى العام 2005 يقول فيه ترامب «حين تكون نجمًا، يدعنك تفعلها. يمكنك القيام بأي شيء»... «تمسكنهن» بعضوهن، مستخدمًا كلمة بذيئة، في إشارة إلى تحرشه بالنساء. ولم يكن يعلم أن الميكروفون مفتوح.

ويقول المؤرخ الان ليتشمان الأستاذ في الجامعة الأميركية في واشنطن ان ترامب هو المحرض الرئيسي على هذا المستوى المتدني. ويضيف انه «مرشح بلغ مستوى تاريخيًا من السلبية».

ويوضح تعليقًا على الفيديو، «لم أر شيئًا كهذا من قبل». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا