• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الفقه الإسلامي» يؤيد التحالف ويطالب الحوثي وإيران بالعودة إلى الحق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

الرياض (د ب ا)

أيد المجمع الفقهي الإسلامي في رابطة العالم الإسلامي، أمس، ما قامت به دول التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية من استجابة لطلب الحكومة الشرعية في اليمن لحفظ أمنه واستقراره. وقال المجمع في بيان أمس بشأن الأحداث في اليمن، «لقد عقد المجمع الفقهي الإسلامي، دورته بمكة المكرمة برئاسة مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، وحضور أعضاء المجمع خلال الفترة من 10 إلى 13 مايو الحالي، وصاحب ذلك الأحداث الجسام التي وقعت في اليمن، فزعزعت أمنه واستقراره جراء ما قامت به جماعة الحوثي ومن ساندها من الخارجين على الشـرعية في تلك البلاد». وأضاف البيان «إن المجمع نظر في هذه الأحداث استجابة لأمر الله الذي أوجب على أهل العلم بيان الحق للناس وعدم كتمانه»، واعتبر المجمع ما قامت به جماعة الحوثي ومن قاتل معهم، وساندهم من أشد «أنواع البغي والإفساد في الأرض، ذلك أنه زعزع استقرار اليمن». وناشد المجمع الحوثيين ومن ساندهم أن يفيؤوا إلى الحق، ويكفوا عن عدوانهم، ويعودوا إلى الرشد، حقناً للدماء، وحفظاً لما بقي من مقدرات الدولة اليمنية. كما طالب إيران بعدم التدخل في شؤون الدول الإسلامية، وعدم إذكاء الصـراعات بين الشعوب والدول والمنظمات، وعليها أن تسهم فيما من شأنه أن يجمع ولا يفرق، ويصلح ولا يفسد، ويؤدي إلى وحدة الأمة وسلامها، بدلاً من تفرقها وتحاربها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا