• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

من قريب

خليفة.. «الاكتشاف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

عندما ظهر في التشكيلة الأساسية لمنتخبنا في «خليجي 23»، تساءل الكثيرون أين كان هذا اللاعب الصلب من الاختيارات السابقة في المنتخب؟.. ولماذا لم يلفت انتباه أحد من قبل؟.. خصوصاً أن الدفاع كان أهم المعضلات التي واجهت الأبيض في الفترات الأخيرة.. وهل كان اللاعب مغموراً في ناديه «النصر»؛ ولذلك غاب عن دائرة الاهتمام.

كلها أسئلة كانت تطارد المتابعين، ولكن الردود عليها جاءت واضحة في «خليجي 23»، فخليفة مبارك كان موجوداً مع النصر يشارك ضمن التشكيلة الأساسية منذ 2013، والأكثر من ذلك أنه لفت انتباه المحللين، فتساءلوا عن سر ابتعاده عن المنتخب؟

خليفة مبارك الملقب بـ «الفدائي»، وضع قدمه على بداية الطريق الدولي مع الأبيض في الكويت، ولم تبد عليه علامات التوتر أو الدهشة، وأثبت للجميع أنه من أهم المكاسب التي تحققت في البطولة، وكانت ثقته بنفسه مثار إعجاب الكثيرين، لأنه لم يخش أحداً، وهو يدين بالفضل للمدرب الإيطالي والتر زينجا، الذي منحه الفرصة في بدايات مشواره مع الفريق الأول بالنصر، كما منحه الثقة أيضاً، وتوقع له مستقبلاً رائعاً.

خليفة المولود في 30 أكتوبر 1993 من أسرة كروية بامتياز، فوالده مبارك غانم كان من أكثر لاعبي النصر والمنتخب تميزاً في حقبة الثمانينيات والتسعينيات، وكان يتميز بالذكاء الحاد في الدفاع، ولعب بفدائية وإصرار وروح قتالية عالية، وكثيراً ما أهدى النصر والمنتخب انتصارات لافتة، وسبق له المشاركة في مونديال إيطاليا 1990، كما شارك مع الأبيض في عددٍ من دورات كأس الخليج، التي ترك فيها بصمة كبيرة، خصوصاً في كأس الخليج نسخة عام 1988.

تعلم خليفة مبارك الكثير من شقيقه الأكبر وزميله في النصر عامر مبارك لاعب الوسط، حيث سبق لعامر أن لعب في المنتخب، ولأن الأسرة كروية فإن كرة القدم هي حديث الصباح والمساء في المنزل. أما عن اختياره للانضمام للمنتخب، فقد أكد خليفة أنه كان خبراً ساراً، انتظره طويلاً، وأن «الأبيض» هو منتهى طموح أي لاعب في الإمارات، مشيراً إلى أنه يطمح في الحفاظ على موقعه بالمنتخب، كي يكون ضمن التشكيلة الأساسية في كأس أمم آسيا 2019 التي تستضيفها الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا