• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مدير حملة كلينتون يتهم الاستخبارات الروسية بخرق بريده الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أكتوبر 2016

واشنطن (د ب أ)

قال مدير الحملة الانتخابية لمرشحة الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون إن مسؤولين في الاستخبارات الروسية يقفون وراء الخرق غير القانوني لبريده الإلكتروني بهدف ترجيح كفة المرشح المنافس دونالد ترامب.

ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن جون بوديستا القول،في أول تعليق له منذ أن بدأ موقع «ويكيليكس» نشر آلاف الرسائل المسربة من بريده الإلكتروني:«أعمل بالسياسة منذ قرابة خمسة عقود... وهذه هي الحملة الانتخابية الأولى التي يدفعني العمل بها إلى مواجهة مع الاستخبارات الروسية... والذين يبدو أنهم يبذلون كل ما بوسعهم من أجل منافسنا».

وقال بوديستا للصحفيين على متن طائرة الحملة الانتخابية لكلينتون في وقت متأخر أمس الثلاثاء إنه تحدث مع مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف.بي.آي) «كضحية» لعملية قرصنة على الإنترنت.

وذكرت نيويورك تايمز أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تعتقد أيضًا مثل بوديستا أن الحكومة الروسية قد حاولت مساعدة ترامب بعمليات القرصنة على الإنترنت، والتي شملت أيضاً سرقة رسائل إلكترونية للجنة الوطنية الديمقراطية في وقت سابق هذا العام.

وذكر «ويكيليكس» على تويتر إن الرسائل التي نشرها حتى الآن هي مجرد 2050 وثيقة من إجمالي 50 ألف رسالة حصل عليها من البريد الإلكتروني الخاص لبوديستا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا