• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

دراجي يتعهد باتخاذ المزيد من الإجراءات لدعم اقتصاد منطقة اليورو

«المركزي الأوروبي» يخفض الفائدة الرئيسية إلى 0,15%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

أعلن البنك المركزي الأوروبي خفض سعر الفائدة الرئيسية إلى 0,15% بعد أن كانت 0,25%. وفي الوقت ذاته أعلن البنك أمس في فرانكفورت عن إجراء غير تقليدي حتى الآن يتمثل في فرض 0,10% كنوع من الفائدة العقابية أو الفائدة السلبية على الودائع البنكية.

وقال ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي أمس إن البنك لن يتردد في اتخاذ المزيد من الإجراءات لدعم اقتصاد منطقة اليورو الذي يشهد تباطؤا ويعاني تضخما منخفضا جدا.

وأبلغ دراجي في مؤتمر صحفي «إذا تطلب الأمر فإننا سنتحرك بسرعة نحو المزيد من التيسير للسياسة النقدية. هناك إجماع في المجلس التنفيذي بشأن تعهده بأن يستخدم أيضاً أدوات غير تقليدية في إطار التفويض الممنوح له إذا أصبح ذلك ضروريا لمواصلة التصدي لمخاطر استمرار التضخم المنخفض لفترة طويلة جدا». وأضاف أنه من الناحية العملية فان أسعار الفائدة وصلت إلى القاع.

وقال دراجي إن المركزي الأوروبي توصل إلى قراره بعد دراسة أحدث التوقعات الاقتصادية التي أعدها خبراء البنك. ويحاول المركزي الأوروبي من خلال هذه الإجراءات مواجهة الانخفاض الشديد في نسبة التضخم، وهو الانخفاض الذي يعاني منه اقتصاد منطقة العملة الأوروبية الموحدة، اليورو، منذ عدة أشهر.

ويؤدي انخفاض معدل الفائدة إلى انخفاض سعر الحصول على قروض وإلى زيادة الاستثمارات وهو ما يمكن أن يحفز الاقتصاد ولكنه عادة ما يعزز التضخم أيضاً. ومن المتوقع أن يؤدي فرض فائدة سلبية على الودائع إلى زيادة التضخم حيث ينتظر أن يضعف اليورو مما يزيد من سعر الواردات.

ويهدف مجلس محافظي البنك المركز الأوروبي من وراء هذه الخطوة إلى دفع البنوك إلى عدم إيداع فائضها المالي لدى البنك المركزي الأوروبي وأن تمنح المصارف هذه الأموال الفائضة للأفراد والشركات على شكل قروض بدلا من إيداعها في البنك المركزي وهو ما من شأنه تعزيز الاستثمارات التي تؤدي بدورها إلى تحفيز الاقتصاد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا