• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وفد رفيع المستوى من جهات حكومية وخاصة يشارك في قمة كازان الاقتصادية

الإمارات تدعو إلى تعزيز الأمن الغذائي العالمي وتفعيل العلاقات التجارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يونيو 2014

دعت الإمارات القمة الدولية للتعاون الاقتصادي بين روسيا وبلدان منظمة التعاون الإسلامي، التي بدأت أعمال دورتها السنوية السادسة في «كازان» عاصمة جمهورية تتارستان أمس، إلى ضرورة التكاتف لتسخير كل الإمكانات المتاحة لتعزيز الأمن الغذائي العالمي، وضمان محاربة المجاعة والفقر بأسلوب ومنهجيات مبتكرة، تعتمد أحدث وسائل البحث العلمي والابتكار في مجال الزراعة والثروة الحيوانية وتنميتهما.

وتشارك الإمارات في أعمال «قمة كازان الاقتصادية» بوفد رفيع المستوى برئاسة معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، يضم عدداً من ممثلي جهات حكومية والقطاع الخاص من إمارات الدولة كافة، لتدعيم أسس التعاون بين البلدين الصديقين، وبحث فرص الاستثمار المشترك بينهما.

واختصت القمة دولة الإمارات لتكون ضيف الشرف في دورتها السنوية الحالية، التي تستمر يومين، حيث تنظم وزارة الاقتصاد على هامشه لأول مرة «منتدى الأعمال الإماراتي التتري»، بحضور عدد من صناع القرار الاقتصادي والسياسي في جمهورية تتارستان، على رأسهم روستام نورجالييفيتش منيخانوف رئيس الجمهورية، وإيدار خليلوف رئيس الوزراء، وفالينتينا ماتفيينكو رئيسة المجلس الفيدرالي «المجلس الأعلى للبرلمان»، إلى جانب عدد من ضيوف الشرف، من بينهم إياد بن أمين مدني أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، والدكتور أحمد محمد علي رئيس بنك التنمية الإسلامي.

وبدأت القمة أعمالها بعقد منتدى استراتيجي، حضره جميع المشاركين فيها، لبحث آفاق التعاون بين روسيا وبلدان منظمة التعاون الإسلامي، خصوصاً ما يتعلق بمسائل الأمن الغذائي.

ورحب الرئيس منيخانوف، في كلمة افتتح بها أعمال القمة، بدولة الإمارات، التي وصفها بأنها خير مثال لدولة إسلامية عرفت كيف تشق طريقها الاقتصادي والسياسي، لتجد مكاناً مرموقاً لها بين دول العالم وتصبح قدوة لكثير من الدول النامية.

من جانبه، نبه الوزير المنصوري، في كلمة رئيسة له في افتتاح أعمال «المنتدى الاستراتيجي»، إلى أهمية مسألة الأمن الغذائي وتكامل الإنتاج الغذائي بين الدول الإسلامية والاستثمار في مجال الصناعات الغذائية الإسلامية الحلال، وتسهيل دخول هذه المنتجات إلى الأسواق العالمية، مشدداً على أن هذا القطاع يشكل ركيزة للأمن الاجتماعي، وضماناً لمستقبل أفضل للأجيال القادمة. وقال معاليه: «إنه من الحكمة العمل على تعزيز التعاون المشترك بين دول العالم الإسلامي وروسيا الاتحادية، للاستثمار في مجال البحث والتطوير الخاص بالقطاع الزراعي، بما يساهم في تأمين الغذاء للأجيال المقبلة، تماشياً مع حجم النمو السكاني على مستوى العالم الإسلامي وبقية دول العالم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا