• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سقوط الرمادي يضعف ثقة العشائر في «بغداد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

وائل بدران

بغداد (أ ف ب)

أضعف سقوط مدينة الرمادي العراقية بيد تنظيم «داعش» الإرهابي، ثقة العشائر السنية بحكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي، الذي شدد مراراً على دورها في مواجهة الجهاديين، من دون أن يقدم لها الدعم الذي طالبت به.

وتشعر عشائر الأنبار بعد سقوط مركز المحافظة بيد الجهاديين الذين قاتلتهم أشهراً، بأنها وحيدة في الميدان ومضطرة للقتال بمفردها ضد التنظيم الذي أعدم المئات من أبنائها خلال الأشهر الماضية لحملهم السلاح ضده.

وأوضح الشيخ رافع عبد الكريم الفهداوي، أحد شيوخ عشيرة «البوفهد»، أن من أهم أسباب سقوط الرمادي ضعف دعم الحكومة للعشائر من الأسلحة والعتاد والذخيرة وتجهيزات المعركة.

وأضاف «إن العشائر تركت العمل وقتلها الجوع، ولم تستطع تلك العشائر شراء أي شيء تحتاجه ولم تقم الحكومة بتوفير الغذاء أو أي شيء لهم».

ويرى صلاح حسن الندا، أحد شيوخ عشيرة البوناصر من محافظة صلاح الدين، إن سقوط الرمادي «كارثة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا