• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أزمة «ضمانات» تهدد العلاقات الأميركية الكوبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

وائل بدران

واشنطن (رويترز)

استأنفت الولايات المتحدة وكوبا محادثاتهما أمس في واشنطن، بهدف التغلب على العراقيل التي تقف أمام إعادة فتح سفارتيهما واستئناف العلاقات الدبلوماسية، التي قطعت عام 1961 وسط توترات الحرب الباردة.

وأعلن الجانبان إحراز تقدم في التوصل إلى اتفاق، في إطار اتفاقية عقدت بين الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيره الكوبي راؤول كاسترو في ديسمبر الماضي.

وسيجري رفع ما يسمى بإدارتي رعاية المصالح في واشنطن وهافانا إلى سفارتين إذا أعيدت العلاقات الدبلوماسية.

وفور استئناف العلاقات سيعمل الجانبان على إنجاز المهمة الأكثر تعقيداً وهي تطبيع العلاقات بصورة كاملة.

لكن واشنطن تريد ضمانات بأن دبلوماسييها سيتمتعون بمزيد من حرية الحركة، في حين كرر كاسترو هذا الأسبوع قلق كوبا من أن معارضين يتلقون تدريبات بصورة «غير مشروعة» في مكتب رعاية المصالح الأميركية في هافانا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا