• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

فازت بجائزة يمنحها معهد متخصص بالولايات المتحدة

«نقل أبوظبي» أفضل جهة منظمة للمواقف عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يوليو 2018

أبوظبي( الاتحاد)

فازت دائرة النقل بإمارة أبوظبي، ممثلة بمركز النقل المتكامل بجائزة «أفضل جهة منظمة لقطاع المواقف – 2018»، وهي جائزة سنوية متخصصة في مجال تخطيط وتنظيم وإدارة مواقف المركبات، يمنحها المعهد العالمي للمواقف الذي يتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً له.

ومنح المعهد الجائزة بعد دراسة وتقييم للأداء أجراها على مدى عام كامل، حيث وقع الاختيار على إدارة «مواقف» في مركز النقل المتكامل من بين العديد من الجهات والمؤسسات العاملة في هذا القطاع حول العالم.

تم الإعلان عن فوز الدائرة بالجائزة خلال المؤتمر والمعرض السنوي للمعهد الذي عُقد مؤخراً في أورلاندو - فلوريدا، بحضور عدد كبير من الجهات المنظمة للمواقف، والمشغلين والخبراء الدوليين والمختصين بإدارة المواقف من القطاعات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة الذين يفوقون التوقعات في أدائهم التشغيلي، ويلتزمون أعلى المعايير والممارسات الدولية في هذا المجال، بينما تشير الإحصاءات إلى ارتفاع نسبة رضا المتعاملين عن الخدمات التي تقدمها إدارة مواقف إلى 94%، في حين بلغت نسبة امتثال الجمهور لنظام «مواقف» 98% على مدى السنوات الثلاث الماضية.

وأكدت دائرة النقل أن الفوز بالجائزة جاء تتويجاً للجهود التي تبذلها في إدارة نظام متكامل وشامل لمواقف المركبات في إمارة أبوظبي، والذي يشمل تنظيم المواقف العامة في الإمارة، وإعادة تأهيلها (المواقف السطحية والطابقية)، وتوفير مواقف لفئات مجتمعية معينة كمواقف لأصحاب الهمم، والسيدات، ومواقف التحميل، والتنزيل، ومواقف سيارات الإسعاف، والطوارئ، ومواقف الدفاع المدني «فوهات الحريق»، والتصاريح الإلكترونية الخاصة بالسكان، وتحديد وتنظيم المواقف العامة الخاضعة للرسوم، وتوفير نظم دفع سهلة توفر الوقت والجهد على المتعاملين.

من جهته، أثنى المعهد العالمي للمواقف على الجهود المبذولة في تشغيل وإدارة نظام «مواقف»، قائلاً، إن التنمية الاقتصادية الشاملة والمستمرة في إمارة أبوظبي، أسهمت في زيادة كبيرة بعدد السكان، وبالتالي عدد المركبات المستخدمة، ما تسبب في نقص ملحوظ بمواقف المركبات، خاصة في المناطق التجارية المركزية، ومن هنا عملت دائرة النقل على إيجاد حلول مبتكرة وريادية لتنظيم هذا القطاع، وتطبيق نظام شامل لإدارة مواقف المركبات وفق أفضل المعايير والممارسات، الأمر الذي أسهم في الحد من الازدحام المروري وتعزيز أمن وسلامة المجتمع، ورفع كفاءة منظومة النقل في الإمارة.

وذكر المعهد أن نظام «مواقف» مكّن من توفير وسائل دفع سهلة عن طريق الرسائل النصية وعبر التطبيقات الذكية، ونوه بأن إدارة مواقف في مركز النقل المتكامل اعتبرت أن التواصل مع الجمهور أولوية قصوى، وذلك من خلال الإعلانات التقليدية والمتلفزة ووسائل التواصل الاجتماعي، للترويج لسلامة المجتمع عبر ركن المركبات بطريقة قانونية والاستفادة من الحلول المبتكرة لتطبيق نظام مواقف.

وأوضح الرئيس التنفيذي للمعهد العالمي للمواقف شون كونراد أن نظام «مواقف» تمكن في غضون سنوات قليلة من بلوغ موقع ريادي بفضل الابتكار والقيادة، وأن المعهد فخور بالاعتراف بهذه الجهود والإنجازات التي تحققت في هذا المجال. من ناحية أخرى، تطرقت دائرة النقل إلى المنافع المجتمعية والاقتصادية والبيئية الناجمة عن تنظيم وإدارة المواقف في إمارة أبوظبي، والتي من بينها، تحقيق الاستخدام الأمثل لتلك المواقف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا