• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

سلطات طرابلس تعلن حالة القوة القاهرة بميناءين لتصدير النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يوليو 2018

طرابلس (د ب أ)

أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، التابعة لحكومة الوفاق الليبية في طرابلس، أمس الاثنين، «القوة القاهرة» على عمليات شحن النفط الخام من ميناءي الحريقة والزويتينة وسط البلاد. وقالت، في بيان على موقعها الإلكتروني، إن «هذا الإجراء يأتي على خلفية الأزمة التي تمر بها البلاد حالياً»، وربطت بينه وبين إعلان حالة القوة القاهرة في كل من ميناءي السدرة ورأس لانوف.

وقال مصطفى صنع الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة في البيان: «رغم التحذير من التبعات، ومحاولاتنا المتكررة لإيجاد حل مع القيادة العامة، تم منع سفينتين من تحميل الشحنات في كل من ميناء الحريقة والزويتينة خلال اليومين الماضيين. الخزانات الآن ممتلئة بالكامل، وعليه سيتم إيقاف عمليات الإنتاج». وأشارت إلى أن الخسائر الإجمالية اليومية للإنتاج تبلغ 850 ألف برميل من الخام، و710 ملايين قدم مكعبة من الغاز الطبيعي، وأكثر من 20 ألف برميل من المكثفات. وتقدر الخسائر الإجمالية للإيرادات الناجمة عن عمليات الإغلاق بحوالي 4.67 مليون دولار.

وكان القائد العام للقوات المسلحة الليبية، والمعين من قبل مجلس النواب، المشير خليفة حفتر، قد أصدر قراراً بتسليم الموانئ النفطية لمؤسسة النفط التابعة للحكومة المؤقتة غير المعترف بها، والتي تتخذ من مدينة البيضاء مقراً لها. ورد صنع الله عليه بأن «القيادة العامة للجيش ليس لها سلطة قانونية تمكنها من السيطرة على الموانئ النفطية»، وأن «هناك مؤسسة واحدة للنفط، وهي فقط المعترف بها من قبل منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، ومن قبل المجتمع الدولي». يشار إلى أن الجيش الليبي تمكن مؤخراً من استعادة الموانئ في منطقة الهلال النفطي من جماعة مسلحة بقيادة الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية إبراهيم الجضران التي كانت سيطرت عليها في الرابع عشر من يونيو الماضي.