• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

1,4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدة في هايتي بعد الإعصار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أكتوبر 2016

بورت إوبرنس (أ ف ب)

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة الاثنين أن هايتي تواجه أزمة إنسانية تتطلب «استجابة ضخمة» من المجتمع الدولي، مع وجود 1,4 مليون شخص على الأقل في حاجة إلى مساعدات عاجلة بعد مرور الإعصار «ماثيو» الأسبوع الماضي.

وخلف الإعصار 372 قتيلا في البلد الكاريبي، حيث تبقى الحصيلة مرشحة للارتفاع بشكل كبير إذ بدأ عمال الإنقاذ بالوصول إلى مناطق كان دخولها صعباً.

وأدى «ماثيو» إلى تدمير منازل بشكل كامل، وقطع مصادر المياه والقضاء على المحاصيل والمواشي، فيما يتوسل الضحايا وصولا سريعاً للمساعدة. وأرسلت الأمم المتحدة مساعدة عاجلة قيمتها 120 مليون دولار لتغطية احتياجات هايتي على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة. وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن «المطلوب استجابة ضخمة».

وأضاف أن «بعض البلدات والقرى مسحت عن الخريطة تقريباً»، موضحاً أن «هذه الأرقام والاحتياجات تزداد مع الوصول إلى مناطق أكثر تضرراً» مشيراً إلى أن أكثر من 300 مدرسة في هايتي تعرضت للضرر، بينما دمرت المحاصيل واحتياطات الغذاء.

من جهته، قال مساعد الأمين العام ستيفن أوبراين إن الإعصار تسبب بأسوأ أزمة إنسانية في البلاد منذ زلزال العام 2010. وكانت مقاطعة أنس الكبرى في جنوب هايتي الأكثر تضرراً، حيث قتل 198 شخصاً وأصيب 97 آخرين بجروح، فيما يعيش 99400 حالياً في ملاجئ مؤقتة. ويتوزع أكثر من 175 ألف شخص على ملاجئ أخرى في البلاد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا