• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

البشير يلوح بفضح الطرف المنتهك لاتفاق وقف النار

جنوب السودان: النظام والتمرد يتبادلان الاتهامات بخرق الهدنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يوليو 2018

جوبا، الخرطوم (وكالات)

تبادل الفرقاء في جنوب السودان الاتهامات بخرق أحدث اتفاق وقف إطلاق نار يتم التوصل إليه خلال مباحثات السلام بين الرئيس سيلفا كير وزعيم المتمردين رياك مشار في الخرطوم ليبدأ تطبيقه السبت. ويتهم كل طرف الآخر بأنه وراء أعمال العنف التي اندلعت قبل فترة قصيرة من دخول الاتفاق حيز التنفيذ، وبعده.

وقال مسؤولون في جوبا أمس الاثنين إن ما لايقل عن 18 شخصاً قتلوا في اشتباكات بين جيش جنوب السودان والمتمردين في منطقة أعالي النيل، فيما يعد انتهاكاً آخر لاتفاق وقف إطلاق النار. وقال المتحدث باسم جيش جنوب السودان لول رواي كوانج لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا): «جاء المهاجمون وهاجموا منطقة بانكيتا القريبة من حقل ادار النفطي ليلة أمس (الاول) الأحد وقتلوا 18 مدنيا». وأضاف: «بين القتلى ثلاثة إثيوبيين، وسودانيان اثنان كانوا يقومون بأعمال تجارية مع السكان المحليين بالمنطقة». وقال لام بول جابريل المتحدث باسم المتمردين إن القوات الحكومية هاجمتهم أولا لرغبتها في «السيطرة على مزيد من الأراضي قبل سريان وقف إطلاق النار الدائم».

ووقع الطرفان الرئيسيان للصراع في جنوب السودان، الأربعاء، بالقصر الرئاسي في الخرطوم تحت رعاية وضمان البشير ودول (ايجاد) اتفاقية للسلام تنص على وقف دائم لإطلاق النار يبدأ بعد 72 ساعة من التوقيع وحكومة انتقالية لثلاث سنوات. وقرر الرئيس السوداني عمر البشير الكشف عن أي خروقات ترتكبها أطراف النزاع لوقف إطلاق النار في جنوب السودان لتتحمل الجهة المنتهكة المسؤولية. وامتدح بيان صدر عما أطلق عليه «مكتب ضامن تنفيذ وقف إطلاق النار الدائم بجنوب السودان» التابع على ما يبدو لمكتب الرئيس عمر البشير، إعلان أطراف الصراع في الدولة الجارة الالتزام بتنفيذ الاتفاق، بما يعكس احترامها لإعلان الخرطوم.

وناشد البيان هذه الجهات المتابعة مع قواتها في الميدان منعا لأي مناوشات وإشاعة لروح السلام والاطمئنان. وأضاف: «اعتبارا من هذه الليلة فإن مكتب ضامن تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار سيعلن عن أي خروقات أو استفزازات تحدث، ويسمي من قاموا بها علنا ويضعهم أمام مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية أمام شعب جنوب السودان وأمام المجتمع الإقليمي والدولي». ويشار إلى أن جنوب السودان تعد أحدث دولة في العالم، بعد انفصالها عن السودان عام.2011 وقد انزلقت للحرب الأهلية عام 2013 عقب أن اتهم كير نائبه حين ذاك مشار بالتخطيط لشن انقلاب. وقد أسفرت الحرب الأهلية التي استمرت أعواما عن مقتل عشرات الآلاف وفرار نحو 4 ملايين مواطن.