• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

وثيقة الحوار الوطني تدخل مرحلة التنفيذ

البشير: دخلنا عهداً جديداً تحت عنوان الوحدة والتماسك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أكتوبر 2016

الخرطوم (وكالات)

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير دخول الوثيقة الوطنية للحوار الوطني التي تتضمن التوصيات الختامية، مرحلة التنفيذ اعتباراً من أمس. وقال مخاطباً حشداً جماهيرياً في الساحة الخضراء في الخرطوم بمناسبة تسليم مخرجات الحوار الوطني، أن السودان دخل عهداً جديداً سماته الوحدة الوطنية وتماسك الصف الداخلي ، مؤكداً أن «الوثيقة الوطنية» التي خرج بها مؤتمر الحوار الوطني ستظل مفتوحة لكل من أراد الالتحاق بها. وأضاف: «البيجي يوقع مسالم أهلاً وسهلاً والما بيجي بنصلو هناك في الغابة ونلاحقه أينما كان».

وجدد البشير الدعوة للرافضين والممانعين من الحركات المسلحة والمعارضين للانضمام لوثيقة الحوار ، مشدداً على أن السودان سيكون بعد اليوم بلا قبلية ولا جهوية ولا عنصرية.

واعتبر أن الحوار قدم تجربة سودانية أصيلة ودرساً جديداً للعالم والإنسانية جمعاء، قائلاً: إن الحوار من إبداعات الشعب السوداني ومن دروسه التي يقدمها للعالم.

وأضاف «أن الشعب صنع تاريخاً جديداً وسيكون يوم العاشر من أكتوبر من كل عام هو مناسبة قومية يحتفل بها سنوياً»، معلناً تكريم كل المشاركين في الحوار الوطني في الداخل والخارج ولجانه وأهله، وموضحاً أن السودان أصبح جديداً، وأن أي شخص يُسأل عن الهوية والقبلية عليه الرد بأنه سوداني.

وكشف تكوين مفوضية لربط أبناء السودان في الخارج والداخل، مقدماً الشكر إلى كل رؤساء الدول التي شاركت في فعاليات ختام مؤتمر الحوار الوطني.

من جانبه، أكد والي ولاية الخرطوم الفريق أول ركن م. عبد الرحيم محمد حسين، دعم جماهير الولاية بقطاعاتهم ومناطقهم كافة للوثيقة الوطنية التي أجازها المؤتمر.

وقال لدى مخاطبته الحشد الجماهيري: إن جماهير الولاية خرجت في نفرة وطنية دعماً للحوار وسنداً للوثيقة، مشدداً على أن الحوار هو النهج الحضاري لأهل السودان.

ودعا حسين كل جماهير الولاية بانتماءاتهم السياسية والمجتمعية كافة للوقوف صفاً واحداً دعماً لتنفيذ مخرجات الحوار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا