• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشعبة البرلمانية: قانون «جاستا» يخالف القوانين والمبادئ الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أكتوبر 2016

شرم الشيخ (وام)

شارك وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي في أعمال دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي الذي عقد أمس في منتجع شرم الشيخ المصري برئاسة معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي. وضم وفد الشعبة البرلمانية أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أعضاء البرلمان العربي كل من جاسم عبدالله النقبي عضو لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان وخالد علي بن زايد الفلاسي عضو لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية وعائشة سالم بن سمنوه عضو لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والمرأة والشباب.

واكد جاسم النقبي أهمية الجلسة العامة التي عقدها البرلمان أمس بشرم الشيخ حيث ناقشت مجمل التطورات والقضايا العربية وجاء في مقدمتها قانون (جاستا) الذي اصدره الكونجرس الأميركي.. مشيرا إلى أن هذا القانون يخالف القوانين والمبادئ الدولية وهناك رفض من دول العالم لهذا القانون. وأضاف أن البرلمان العربي واللجنة القانونية المنبثقة عنه ترفض قانون جاستا لأنه يشكل مصدر قلق كبير وستكون له عواقب وخيمة وخطيرة على العلاقات بين البلدان في حالة تطبيقه.

وأكد خالد الفلاسي أن الجلسة العامة للبرلمان ناقشت أمس في اجتماعها في شرم الشيخ العديد من الموضوعات والتقارير التي رفعت إليها من اللجان الأربع المنبثقة عن البرلمان..مشيرا إلى أن هذه اللجان استعرضت مجمل القضايا العربية كل في مجالها السياسية والقانونية والاقتصادية والاجتماعية. وأوضح أن اللجنة الاقتصادية بحثت العديد من الموضوعات الاقتصادية والمالية والمتعلقة أيضا بالنظام الخاص للموظفين وتم تشكيل لجنتين عن اللجنة الاقتصادية لاستشراف المستقبل ومتابعة الاستراتيجية الخاصة بعمل اللجنة.

من جانبها أكدت عائشة سالم بن سمنوه أن جلسة البرلمان كانت هامة للغاية حيث تناولت مجمل التطورات العربية في فلسطين واليمن وسوريا وليبيا والصومال فضلا عن مناقشة قانون جاستا الأميركي الذي عرض على اللجنة القانونية للبرلمان، موضحة في الإطار ذاته أنه تم تشكيل لجنة مصغرة لدراسة القانون وإبداء الرأي فيه. وأشارت إلى أن جلسة البرلمان استعرضت أيضا البيان الختامي الذي صدر عن الاجتماع المشترك الذي عقد بين البرلمان العربي ونظيره الأفريقي بشرم الشيخ وما تناوله من ضرورة دعم وتعزيز التعاون القائم بين الجانبين لمواجهة التحديات وإيجاد حلول للمشكلات التي تواجه المنطقتين العربية والأفريقية.

وأضافت أن الجلسة بحثت أيضا تطورات القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية للعالم العربي وضرورة إيجاد حلول سريعة لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني إلى جانب ما يتعرض له الشعب السوري من عمليات قتل وتشريد واضطهاد.

وأشارت إلى التطرق لموضوع الجزر الإماراتية المحتلة من قبل إيران التي طالبها البرلمان بالانصياع لمطلب دولة الإمارات باستعادة جزرها. وأضافت «ناقشنا أيضا التطورات في اليمن وما يتعرض له الشعب اليمني من معاناة تتطلب تكاتف كافة الدول العربية لإزاحة الاضطهاد الذي يتعرض له اليمنيون فضلا عن مناقشة الوضع في ليبيا والصومال وبعض القضايا الداخلية المتعلقة بالبرلمان مثل الموازنة وقضايا أخرى».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا