• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بتوجيهات سعود بن صقر

«أشغال رأس الخيمة» تنشئ شبكة صرف صحي جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أكتوبر 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أرست دائرة الأشغال في رأس الخيمة، أمس، مشروع إنشاء شبكة صرف صحي جديدة تخدم منطقة رأس الخيمة القديمة.

وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي، مدير عام الدائرة لـ «الاتحاد»، أن مشروع الصرف الصحي الذي جرت ترسيته على إحدى الشركات المتخصصة، سيبدأ العمل فيه نهاية الشهر المقبل ويستمر لمدة 6 أشهر، ويخدم منطقة رأس الخيمة القديمة، بدءاً من دوار اللؤلؤة حتى سوق السمك.

وأضاف: «إن المشروع يعد امتداداً للمشروع الحالي الذي يجري تنفيذه على شارع الشيخ محمد بن سالم الذي يشمل إحلال الشبكة القديمة، واستيعاب حركة النمو والتطور التي تشهدها إمارة رأس الخيمة، وفي مقدمتها التوسع في إنشاء المساكن الخاصة بالأهالي، وكذلك المشروعات التجارية والسياحية والصناعية».

وتابع: «إن المشروع في المرحلة الأولى يمتد لمسافة 2 كيلو متر، وسيتم ربطه مباشرة بالمشروع الحالي الذي يمتد من دوار اللؤلؤة وحتى إشارة البريد، وسيتم إنجازه وافتتاحه بشكل كامل أوائل شهر نوفمبر المقبل».

وأكد أن مشروع الصرف الجديد من شأنه إيجاد الحلول اللازمة لمشاكل الصرف في هذه المنطقة الحيوية، والتي تضم العديد من المباني السكنية والمحال التجارية والأسواق.

وبين أن الدائرة قررت افتتاح الجزء الأول من مشروع تأهيل شبكة شارع الشيخ محمد بن سالم غداً بعد الانتهاء من إحلال الشبكة القديمة بالشارع، وإعادة رصفه وتخطيطه، تمهيداً لإعادة حركة السير لطبيعتها من جديد في هذا الشارع الحيوي والمهم، والذي يعد أحد شرايين الطرق المهمة في الإمارة.

وأشار إلى أن التوسع في إنشاء شبكات الصرف الصحي يتزامن مع توقيع اتفاقية مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في الصرف الصحي ومحطات المعالجة، وذلك لزيادة طاقة محطة الفلية، وهي المحطة الرئيسة لمعالجة الصرف الصحي، حيث يتيح الاتفاق الجديد مع شركة فيوليا رفع طاقة المعالجة إلى 40 مليون جالون يومياً بدلاً من 20 مليوناً في الوقت الحالي، وذلك لاستيعاب الزيادة المتوقع ضخها في هذه الشبكة خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد التوسع في مد وإحلال الشبكة القديمة في العديد من المناطق السكنية، مشيراً إلى أن أعمال تطوير هذه المحطة ستشمل علاج مشكلة الانبعاثات ووضع الحلول الجذرية لها.

وأوضح أن هناك اجتماعاً مع إدارة المرور في الإمارة، سيتم قبيل البدء في تنفيذ المشروع الجديد، وذلك لاعتماد التحويلات الخاصة بحركة السير على هذا الشارع الحيوي والمهم لضمان انسيابية الحركة المرورية خلال فترة تنفيذ المشروع التي ستستمر حوالي 6 أشهر، مشيراً إلى أن العديد من الشوارع الجانبية التي تربط بين الكورنيش ومسار الشارع، ستساعد في إتمام التحويلات اللازمة للشارع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض