• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في كلمته بمناسبة اليوم الدولي للتنوع البيولوجي

ابن فهد: الإمارات سباقة في حماية النظم البيئية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه أن دولة الإمارات تواصل البناء على ما حققته من إنجازات مهمة في السنوات السابقة لتوفير المزيد من الحماية للتنوع البيولوجي والنظم البيئية المختلفة، وتعزيز المكانة المرموقة، التي تحتلها الدولة على الصعيدين الإقليمي والدولي، مستندة في ذلك إلى رؤية الإمارات 2021 وإلى الأجندة الوطنية للرؤية والخطط الاستراتيجية للحكومة الاتحادية والحكومات المحلية.

جاء ذلك في كلمة لمعاليه بمناسبة احتفال دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الدولي للتنوع البيولوجي، الذي يقام تحت شعار «التنوع البيولوجي من أجل التنمية المستدامة»، وذلك للتأكيد على المساهمة المهمة التي يوفرها التنوع البيولوجي والنظم البيئية المختلفة في تحقيق التنمية المستدامة والأهداف التنموية للمجتمع الدولي لما بعد عام 2015، لا سيما المرتبطة بالحد من الجوع والفقر.

وأشار معاليه إلى أنه تم مؤخراً اعتماد مجموعة مهمة من الاستراتيجيات الوطنية مثل الاستراتيجية الوطنية للتنوع البيولوجي، والاستراتيجية الوطنية لاستدامة البيئة البحرية والساحلية، والاستراتيجية الوطنية لمكافحة التصحر، وهي استراتيجيات تركز بشكل خاص على تأهيل النظم البيئية المتضررة في البيئتين البرية والبحرية، والحد من الضغوط التي تتعرض لها النظم البيئية ذات الحساسية البيئية، لا سيما التي تشكل موائل مهمة للأنواع النباتية والحيوانية المهددة، وتوعية الجمهور وواضعي السياسات وصناع القرار بأهمية وقيمة الخدمات التي يوفرها التنوع البيولوجي والنظم البيئية، وأن تنفيذ البرامج والمبادرات والمشاريع المقترحة في هذه الاستراتيجيات سيشكل نقلة نوعية في الجهود المتواصلة للمحافظة على التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية واستدامتها. وأوضح أن الحياة تعتمد بصورة رئيسية على السلع والخدمات التي يوفرها التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية، وفي مقدمتها الهواء النقي والمياه والغذاء والدواء، بالإضافة إلى فرص المعيشة حيث تعتمد نسبة مهمة من سكان العالم بصورة مباشرة وغير مباشرة على ما يوفره التنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية من فرص، علاوة على الدور المهم للنظم البيئية في التخفيف من تغير المناخ، لا سيما الغابات والبيئات البحرية التي توفر أدوات عظيمة الفائدة لامتصاص غازات الاحتباس الحراري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض